تجربة - منتديات شبكة الألمعي
آخر المواضيع : الموضوع : علي عبدالله مهدي الالمعي   ( الكاتب : النمر التهامي     الزيارات : 5565     الردود : 19 )         الموضوع : الالمعي ، ابو لدين ، الصمت حكمة ...   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 1035     الردود : 1 )         الموضوع : عوّدوا :/   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 973     الردود : 3 )         الموضوع : عقب انقطاع لعدد من السنوات..!!!   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 1616     الردود : 5 )         الموضوع : أين أنتم ؟   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 809     الردود : 0 )         الموضوع : ال مداوي لرتبة رقيب http://1asir.com/340104   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 2828     الردود : 2 )         الموضوع : عودة بعد إنقطاع...   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 981     الردود : 4 )         الموضوع : التشكيلة المتوقعة لمباراة منتخبنا السعودي مع منتخب قطر الشقيق   ( الكاتب : عبدالله حسن     الزيارات : 979     الردود : 0 )         الموضوع : ضياع التضحية   ( الكاتب : حافظ خليل الهيتي     الزيارات : 379     الردود : 0 )         الموضوع : دمه قديمه ..   ( الكاتب : محمد ال دبسان     الزيارات : 782     الردود : 0 )         
 
جديد الأخبار

 
عودة   منتديات شبكة الألمعي > آلمًــعً آدًبٌــيَ > منتدى القصة والرواية
 
 


إعــلان : :: نرجو من الجميع اللالتزام بشروط وقوانين المنتدى واي مخالفة فسنضطر آسفين الى تعليق العضوية - أيضا نرجو التسجيل باسماء عربية لائقة وشكرا لكم ::

أضغط هنا   :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :: تسعدُ الشبكة الألمعية بدعوة أدباء المملكة والوطن العربي الى وضع مدوناتهم هنا كأول شبكة بالمملكة تهتم بمدونات الادباء والشعراء :: ::أضغط هنا 

ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى والفوز بالجنة والنجاة من النار

بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,
بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,

التسجيل بالمنتدى | استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | مراسلة الإدارة

» المواضيع المتميزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 10 - 11 - 2018, 00:54
مشرف سابق
تاريخ الانتساب: 10 2007
المكان: حيث اللاأمان
مشاركات: 1,221
إرسال خطاب Yahoo إلى حافظ خليل الهيتي
تجربة

(تجربة)
مجسدة في :
حب في القلعة / قصة قصيرة
حافظ خليل الهيتي
قابع فوق سريري الذي مللته وملّ ارتمائي عليه ، في هذه الحجرة المعتمة ، وكأني قطعة من عتيق أثاثها ، مركون الى جانب منضدة متهالكة ، ومقعد مفكك الأوصال ، ودولاب ملابس خشبي ، أعتقد انه كان في ايام عزه في أحد قصور الأثرياء ، حيث الزخارف والنقوش التي عليه ، توشي بهذا المجد العتيد .. تقابلني على الجدار ساعة تدلى رقاصها كأنشوطة ، كلما نظرت اليها انتابني شعور بأن الزمن قد توقف ، وكأن السماء انطبقت على الأرض ، وأنا أتنفس من سم الخياط .
إلى متى هذا التردد وهذه الحيرة ؟ لا أجرؤ ان انظر في عينيها ، وان حاولت بلغ قلبي حنجرتي وأحسست أن من يمر بقربي يسمع دقاته الخائبة ، يترنح جسدي الهزيل ، وتخور قواي ، وتعجز ساقاي المرتجفتان عن مواصلة المسير .. ما الذي قد تغير ؟ هل هو تكور جسدها واكتناز شفتيها ؟ أم هو موت البراءة التي كانت تجمعنا ؟ الم نكن نلعب سوية عند الزقاق بالقرب من بيتها ؟ الم تكن تقاسمني رغيف الخبز الحار الذي اخرجته أمي للتو من التنور ؟ نتناوله وهو يكوي أيدينا ، ونحن نتدافع* ونتضاحك ، ولم يلج الخوف يوما قلبي .. فما سره الآن ؟ لم تكن بعيدة تلك الأيام .. كنا حينها ننام وسط باحة دارهم نستنشق عبق الأرض المبللة وقد رشتها أمها بالماء ، لتلطف حرارة الجو ساعة الهجير ، في كثير من قيلولات صيفنا اللاهب .. إلى متى التخاذل ؟ حتى أصبحت مثار تساؤل اهل الحي عني وافتقادهم لي !..
لقد مللتك ايها السرير ، ساهجرك وسأضع حدا لهذا الخور .. سأصمد عند اللقاء ، بل ساسبح في خلجان عينيها الزرقاوتين !.. سأبتسم لها .. عند الصباح سأكون رابضا .. كالليث .
تحشرج صوتها وهي تعلن عن بداية يوم جديد تلك الساعة اللعينة .. وتلاحقت الساعات ثقالا علي ، بدأ قلبي يخفق ونبضاته تتسارع يريد أن ينطّ من صدري .. دارها* بات قاب قوسين لم أتمالك نفسي فتسللت كاللص من زقاق يسبق بابها ، لأمرق كالفأر المذعور متواريا خلف الجدر متمنيا أن تشق الأرض واغور في أعماقها ، قبل أن تخرج وترمقني بنظرة ، لا أقوى على تحملها ولا العيش بعدها ، ابتعد تقودني خطواتي الهاربة في أزقة القلعة الافعوانيةِ الضيقة ، المارة من تحت السقائف العتيقة .. لابلغ ابعد مكان أداري فيه خيبتي بعيدا عنها.. وعن عينيها .. ادلف هزيمتي تحت أغطية سرير وحدتي .. ادثر بدني المنهار وهو يتفصد عرقا باردا ، لتبدأ رحلة الملامة وتقريع الذات ، وأنا مندحر ككل مرة ، مشتت الفكر بين الألم والأمل ، تطحنني رحى الشوق والحرمان بين حجريها .
ابدأ اجترار الذكريات القاسية تخالطها الأماني المستعصية ، فجأة .. انتصب جالسا الملم أشتاتي حيث برقت برأسي فكرة الخلاص .. نعم هذه المرة لن تكون كسابقاتها .. سأبعث من يطلب لي يدها من أبيها .. أجل ، عصرَ هذا اليوم سأكون خطيبا لها ..!
وأنا في طريقي لمقابلة شخص ، وقور ، مسموع الكلمة ، رجل يقدر على تحقيق حلمي الاثير على نفسي .
ما هذا ؟ أرى حشدا من الصبية والأطفال قبالة بابها .. لم يسبق لي أن شاهدت هكذا تجمع في هذا المكان ! واصلت السير ..* أنا متحمس لوضع حد لمعاناتي .
*يا الله ما الامر ؟ تسمّرت قبالة* الباب .. اخترقت سمعي أناشيد صبايا وزغاريد نسوة ... خروج* شاب وابيه من دارها ، مع جمع من رجال الحي* يرافقهم المأذون .
التوقيع :
رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 05:25.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
Translated By vBulletin®Club©2002-2020
سيرفات خاصة مدارة بالدعم الفني من مؤسسة ابعاد