رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق ) - الصفحة 10 - منتديات شبكة الألمعي
آخر المواضيع : الموضوع : "تصفح" صحيفة الوطن السعودية "متجدد"   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 4403     الردود : 258 )         الموضوع : "تصفح" صحيفة الرياضية السعودية "متجدد"   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 3836     الردود : 256 )         الموضوع : صور : برق ورعد وأمطار غزيرة على عسير ومصائفها   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 59     الردود : 1 )         الموضوع : المباريات العالميه والمحليه المنقوله ... متجدد   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 3302     الردود : 253 )         الموضوع : المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شوال   ( الكاتب : Captassiri     الزيارات : 52     الردود : 1 )         الموضوع : أخبار رياضية ... متجدد   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 3238     الردود : 225 )         الموضوع : كاريكاتير .. كاريكاتير .. كاريكاتير   ( الكاتب : مريع جابر (نزف قلم)     الزيارات : 11054     الردود : 1371 )         الموضوع : /\/ منوعاااااااااااااااات عااااااااااااااامة /\/   ( الكاتب : مريع جابر (نزف قلم)     الزيارات : 15717     الردود : 1452 )         الموضوع : غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,   ( الكاتب : مريع جابر (نزف قلم)     الزيارات : 99431     الردود : 7869 )         الموضوع : "أزمة" مياه عسير تعيد ملف إلغاء "الشقيق 3" للواجهة   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 54     الردود : 0 )         
 
جديد الأخبار

 
عودة   منتديات شبكة الألمعي > آلمًــعً آلرٍجًــــآل > ألمع التأريخ > تاريخ رجال ألمع
 
 


إعــلان : :: نرجو من الجميع اللالتزام بشروط وقوانين المنتدى واي مخالفة فسنضطر آسفين الى تعليق العضوية - أيضا نرجو التسجيل باسماء عربية لائقة وشكرا لكم ::

أضغط هنا   :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :: تسعدُ الشبكة الألمعية بدعوة أدباء المملكة والوطن العربي الى وضع مدوناتهم هنا كأول شبكة بالمملكة تهتم بمدونات الادباء والشعراء :: ::أضغط هنا 

ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى والفوز بالجنة والنجاة من النار

بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,
بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,

التسجيل بالمنتدى | استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | مراسلة الإدارة

» المواضيع المتميزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #91 (permalink)  
قديم 19 - 07 - 2010, 23:30
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 07 2010
مشاركات: 11
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

الله يبيض وجهك على المعلومات القيمه.
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #92 (permalink)  
قديم 20 - 07 - 2010, 02:51
مشرف منتدى التراث
تاريخ الانتساب: 06 2007
المكان: جدة
مشاركات: 722
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

الأمير علي بن محمد بن عائض بين نسقين !! .

تعتبر فترة هذا الأمير جزءً من فترة الوجود العثماني ، والتي تعتبر بدورها من أكثر الفترات التاريخية غموضاً في إقليم عسير ، ولذلك فقد انسحب غموض هذه الفترة على حياة هذا الأمير السياسية والعسكرية .
كانت الأسباب التي أدت إلى هذا الغموض كثيرة ، ففضلاً عن قلة التدوينات التاريخية عن تلك الفترة وعن حياة هذا الأمير ، كان تضارب المصادر التاريخية هو الآخر عاملاً حاسماً في زيادة الصورة التاريخية قتامة لهذا الأمير ، وفترته التاريخية ، فهناك نسقان شبه متضادين للتدوين التاريخي عن هذه الفترة ، حيث تذكر كثيراً من المصادر التاريخية العسيرية ، والتي تشكل في مجملها نسقاً واحداً في التدوين التاريخي لهذه المرحلة أن هناك ثورة عسيرية عارمة تزعمها الأمير علي بن محمد بن عائض ( محمود شاكر ، عسير ، ص229 وما بعدها ) و ( ابن مسفر ، أخبار عسير ، ص144 ، ص145 ) ، والتي كانت بتنسيق مع أئمة اليمن ( مثل الإمام المتوكل على الله وولده الإمام المنصور محمود شاكر ، عسير ، ص230 ، الدوسري ، إمتاع السامر ، ص297 ) ، وقد أدّت هذه الثورة إلى شلل شبه كامل في السياسة العثمانية في عسير .

في مقابل هذا النسق ، هناك نسق آخر ، وتقوده المصادر التاريخية السعودية ، تنفي في ثنايا تصوراتها التاريخية عن هذه الفترة ، وعن هذا الأمير ما يراه النسق الأول من هذه الثورات ، التي تزعمها هذا الأمير أو أياً من آل عائض ، كما تنفي أن تكون ثورته كانت بتنسيق مع بعض أئمة اليمن .

يقول المعلقان على كتاب إمتاع السامر في هذا الصدد ما نصه : ( ...وقد أشرنا إلى أن ما يكرّره صاحب هذا الكتاب عن أحداث وحروب وصدامات ومنازعات بقيادة أفراد من آل عائض ، وأن ذلك يتم بالاتفاق أحياناً مع أئمة اليمن ، وأن بعضاً من أفراد آل عائض قد حاصروا مدينة أبها إبان خضوعها للأتراك العثمانيين ، حتى أوشكت على السقوط لولا النجدات السريعة التي تتوالى من الحجاز وصنعاء لا نقاذ المدينة ..أشرنا إلى أن كل ذلك لا يثبت تاريخياً ، لعدم إسناده إلى مرجع معين من ناحية ، ولعدم ذكر ذلك في كتب تاريخ القطر اليمني أو الإقليم الحجازي أو إقليم المخلاف السليماني ، تلك التواريخ الدقيقة المتوالية التي تهتم بكل ما يحدث في هذا الإقليم لعلاقاتها به ) .
( الدوسري ، إمتاع السامر ، هامش المعلقين ص314 ، ص315 ) .

كما أن العديد من المصادر التاريخية المحسوبة على هذا النسق لم تشر بتاتاً إلى ثورة هذا الأمير ، بل أشارت إلى أن العثمانيين كانوا يستغلون نفوذ آل عائض في هذه الفترة في عسير ، ويعيّنونهم على التوالي معاونين للمتصرفين العثمانيين في عسير ( أمين الريحاني ، تاريخ نجد الحديث ، ص299 ، ص300 ) ، كما تنفي أن يكون لجميع أمراء آل عائض – ومنهم الأمير علي بن محمد بن عائض – في تلك الفترة حضوراً على المشهد السياسي والعسكري إلا عقب ثورة الإدريسي في المخلاف السليماني وحصاره لأبها عام 1329هـ / 1911م ( فؤاد حمزة ، قلب جزيرة العرب ، ص355 ) بتولي الأمير حسن بن علي بن محمد بن عائض منصب معاون متصرف عسير ، وبين هذين النسقين يبقى السؤال قائماً وملحاً عن حقيقة ثورات هذا الأمير في عهد الوجود العثماني ، وقبل الثورة الإدريسية ، وذلك في ظل إشكالية واضحة تظهر تجلياتها في هذين النسقين ؟؟ .

هناك رسالة تاريخية وردت في بعض المصادر التاريخية اليمنية ، وهي مرسلة من الإمام اليمني إلى الأمير علي بن محمد بن عائض ، وقد جاءت مضامينها تؤكد ما جاء في مصادر النسق الأول ، وتثبت وجود ثورات عارمة قادها الأمير علي بن محمد بن عائض ، في مقابل ذلك تأتي مضامين هذه الرسالة أيضاً داحضة لما ورد في مصادر النسق الثاني المحسوبة على مصادر التاريخ السعودي التي تدّعي انعدام الثورات العسيرية !! ، وانعدام التنسيق مع أئمة اليمن !! ، وتنفي ظهور القيادات العسيرية من آل عائض إلا في الفترة التي أعقبت الثورة الإدريسية !!

يقول القاضي الإرياني أحد المؤرخين اليمنيين المعاصرين لتلك الفترة ما نصه :
( وفي هذه المدة وصل رسول الأمير علي بن محمد بن عائض العسيري إلى الإمام – عليه السلام – رجل يسمى الحاج حسن العسيري ، فكان صورة ما كتبه الإمام – عليه السلام – إلى الأمير علي بن محمد ما لفظه :
بسم الله الرحمن الرحيم


تاج ذوي المعالي ويعسوبها ، وبغية الرائدين ومطلوبها ، من كشفت له العناية ستورها ، وقابلته مطالع السعد بنورها ، وأينعت له ثمار المحاسن ، وتعطرت بنشر رائحته المجالس والمساكن الأمير بن الأمير بن الأمير علي بن محمد بن عائض ، أفاض الله عليه أمزان الرعاية العامرة ، وخصه من الخيرات بالسهام القامرة ، وجعله للمجاهدين حرزاً مكيناً ، وحصناً حصيناً ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته ، وصلى الله على محمد الذي انتشر دينه القويم ، ومشى على الصراط المستقيم ، وعلى آله ، وعترته الذين صرفت بهم المحن ، وثبتت أقدامهم عند موجان الفتن ...وبعد ،
فلما ركبت أيها الرئيس جواد العز المبين ، ولبست قميص المجد الرصين ، وجانبت مركز الباطل المهين ، أدركت درجة ، وقد تفاوتت فيها الرتب ، وتحاكت في إدراكها الركب ، فأصبحت مخيماً في قلب اليقين ، وقوضت خيامك عن أوهاد الأسفلين :
فأنت اليوم لم تعرف بعيب = ولا دنست ثوبك حين نشأت
ولا سابقت في الميدان زور = ولا أهل الغواية قد صحبت
لذلك صرت عينا ناظرة ، وذاتا فاخرة ، وأنه قد بلغنا تشميرك للساق ، والعزم للجهاد الشاق : " كتب عليكم القتال وهو كره لكم " متعمم بالسحاب ، ومتمنطق آلة الطعن والضراب ، وقد ذللنا لكم العدى ، وجرعناهم كؤوس الردى ، وحفرنا في عرصة العز ما يبنى عليه أساس ما وعدنا الله بقوله : " وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ، وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا ، يعبدونني لا يشركون بي شيئا " .

وقد علمت أنهم خرجوا علينا في العام الماضي بسبعين ألفاً كالجراد المنتشر ، فغلبوا هنالك ، وانقلبوا صاغرين بعد تقليل أعدادهم ، وذهاب أمدادهم ، وحيث وقد ألهمك الله بالغارة على الدين والدنيا ، فأبشر بالبلوغ إلى الغاية القصوى : " إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم " ومع مكانتك في سرح المحاربة لا يخشى إلا من المخادعة والمجاذبة ، فقد عرفت عمّك الطريد المسمى غير سعيد ، وعرفت دليم الذي هو أغشم من غشيم ، ونحن نثق بعد الله في جهودكم ، فقطعوا قلوبهم بقطع المسالك حتى يكونوا ما بين مأخوذ وهالك .
أسمعاني تحمحم الصـــــافنات = وارتجاز الكلمات فوق الكلمات
اسمعاني الولوال تحت العجاج = وضجيج النسـاء على الأزواج
أسمعنا الله عنكم خيراً ، ورفع عن المجاهدين بؤساً وضيراً ، وهذا مع الأبيات معروض على الأماجد الكماة ، وعلى من صدق وأناب إبراهيم بن عبد الوهاب ، وهذه الأبيات :
إذا صدق المخبر عن علي = نصير الدين فابشر بالفلاح
فإن عسير ترمقه بخير = لكشف لثام مبيض الصباح
فقد طمس الأعاجم دين طه = بجنح ظلام مسود الفتاح
وقد أخذوا نساء محصنات = فأين رجالهن أولوا الكفاح
وقد أخذوا الرجال وعند سوء = وأرباب الحمية في نياح
فمن يلد الذكور فهو نظام = ومن يلد الإناث فاللسفاح
ومن يكسب من الأموال شيئا = فاللخمار يعلم كل صاح
فشمر ساق عزمك ثم أذن = بقحطان وألمع بالفلاح
وكرر في النداء على عسير = أولي الرايات في روس الرماح
وإنا نشغل الأعداء عنكم = ونعضدكم بمصقول الصفاح
ونحيي دين خالقنا جميعا = ونصر الله يأتي كالرياح ).
علي بن عبد الله الإرياني ، الدر المنثور في سيرة الإمام المنصور ، ج2 ، ص167 وما بعدها .

وورد عند المؤرخ زبارة في كتابه أئمة اليمن ، ص316 في حوادث هذا العام ما يلي :
( في أول شهر رمضان من هذا العام – أي العام 1311هـ – وصل إلى الإمام المنصور بالله الحاج حسن العسيري مندوب أمير بلاد عسير الأمير الشهير علي بن محمد بن عائض بن مرعي العسيري بمكتوب منه ، يتضمن البشرى بالوقعة التي طارت بها الركبان ، وعلا صوتها جميع البلدان ، وكانت في آخر شعبان من هذا العام ، وكان السبب الباعث لها أنه لما تناهى الظلم من العجم ، وانضرمت منهم نيران الفتك بالعرب ، وتطاولوا إلى الأعراض ، وأخذ الأموال العراض ، وكان الأمير علي بن محمد بن عائض لما أخذ أباه العجم فقتلوه في سنة 1288هـ ثمان وثمانين ومائتين وألف ، واستولوا على مملكتهم ، فرحل فسكن الطور في بلاد عسير وهو غلام فلم يزل هنالك ، وقد طالبته العجم فلم يتعلق بحبالهم ، ولا ترقى في جبالهم ، ثم لم يزل يحفر الآبار ، وينصب شباك المضار ، وكاتب الإمام الهادي ثم الإمام المنصور بالله ، ولما اشتد البلاء من العجم ، كان مما هيج ذلك أن ابناً لإبراهيم بن عبد الوهاب* كبير رجال ألمع ، طلبه متصرف عسير محمد أمين باشا ، وكان عليه وعلى من تحت ولايته خمسمائة ريال ، فأغلظ عليه الباشا وطلب منه ألفاً ، فقال : إن القطع على كذا ، فقال المتصرف : لا بد أن تسلم ألفي ريال ، ثم أخذوه ، وحلق لحيته ، فأظهر الرضا بالألفين ، وخرج إلى قومه ، وكانوا أمنع رجال عسير ، فأراهم حلق لحيته ، وما لحقه من الضيم والعار ، وهتك العرض ، فشمرت القبائل ، واجتمعت كبار رجال عسير ، وتحالفوا على الفتك بالأتراك ، وتقدموا إلى محل الشعبين ، فخرجت عليهم العجم إلى خارج البلد ، ومعهم المتصرف والقومندان وزهاء ثمانمائة مقاتل من الأتراك ، وما زالت ترمي بمدافعها وبنادقها ، ولما مالت الشمس كبر أهل عسير ، وقصدوا الأتراك بالطعن من الأكف بخناجرهم ، فرموهم فلم يؤثر فيهم ، وقصد الشيخ المحلوقة لحيته صاحبه المتصرف فقتله ، فانهزمت العجم ، ووقع القتل فيهم إلى قريب المائة ، وأخذ رجال عسير مدفعين للأتراك ، وجملة من بنادقهم وقتلوا مع المتصرف قومندان الأتراك وأحمد آغا وخير الدين رئيس الخيالة وغيرهم من أعوانهم من العرب ، وانحازت الأتراك لمركزهم الشعبين ، ولما علم الناس بهذه الفتكة والغنيمة أوقدوا النيران على رؤوس الجبال لإعلان البشرى ، فما زالت تأتي الأقوام من تلك البلدان ، وقد علموا أن للعجم مالاً عظيماً مما جمعوه من بلاد عسير ، وخافوا فرار العجم ليلاً بالمال ، فرتبوا الطريق باثنتي عشرة مائة مقاتل ومختفين ، فخرجت العجم ليلاً خشية أن يحال بينهم وبين أبها مركز البلاد العسيرية ومن فيه من الأتراك ، قال القاضي حسين العرشي راوياً كلام الحاج حسن العسيري المذكور :
حتى إذا توسط الأتراك العقبة أخذ الكمين من العرب في أسفلها ، واستقبلهم الجم الغفير من العرب أعلاها فعركوهم هنالك عرك الأديم ، وأخذوا ما أجلبوا به جميعاً من الخيل والمتاع والكراع والسلاح ، حتى بلغت الغنيمة من الريالات إلى خمسين حملاً مما تحمل على الجمال ، وانجلت المعركة عن قتل نحو أربعمائة من العجم ، وقتل في اليومين من رجال عسير سبعة عشر رجلاً فيهم إبراهيم بن عبد الوهاب ، وانحصر من بقي من الأتراك في أبها في حصن السقا فيها فتهافتت عليهم القبائل ، وكانت تلك الحرب يوم الأحد سابع وعشرين ويوم الإثنين ثامن وعشرين شعبان
، ثم طلب من انحاز في حصن السقا من العجم وهم إلى تسعين رجلاً الأمان من الأمير علي بن محمد بن مرعي مشروطاً بخروج من في أبها ، فقبل منهم على أن يأدوا إليه السلاح عند خروجهم ، قال : وأما من في أبها فدبت إليهم الأبطال ، وأحاطت بهم الرجال إلى قدر خمسين مائة مقاتل ، وحضرت بعض النساء تعين الرجال ، قال : ورحلت بكتاب الأمير إلى الإمام بهذه البشرى يوم الثلاثاء 29 الشهر وسمعت الحرب خلفي ، ثم كتب الإمام المنصور جوابه على أمير عسير المذكور ، وجعل في رأس كل مكتوب منه آل عقال بلاد عسير هذه الأبيات :
كذا تؤخذ الثارات بعد التمانع = وتظهر أرض بالحداد القوالع
صدى ضربات صوتت بلغاتها = ونادت بأفواه الرماح الشوارع
قطعن بها يافوخ بغي مضاعف = أكف طعن بينات القواطع
بأيدي رجال من عسير ثوابت = أسودهم عند اللقاء والزعازع
بنوا من بيوت العز والمجد شامخا = منيعا فلا يلقى له من مضارع
رجال عسير شرف الله قدرهم = وأعطاهم الأجر الذي للمقارع
أبادوا بغاة الترك قتلا وأشبعوا = طيور السما والوحش حتى الجوائع
لصبر قليل بعده كل راحة = هو المجد يا قحطان بعد التمانع
يقودكم قرم إذا ما الموت حلقت = عجاجته ما بين تالٍ ٍوسامع
علي بن مرعي الذي شق عزمه = قتام علوج الروم بعد التنازع
بثوب نظيف لم يدنسه ظالم = ولم يك في إخوانه بالمبايع
فقد نلتم المجد الذي طار ذكره = مطار رياح فوق عنق الوقائع
غنمتم من الأموال ما طاب غنمه = وسقتم بغاة الروم سوق المسارع
وفيما أفاء الله أن رؤوسهم = أبت أن ترى أبدانهم في المجامع
فإيهٍ بني قحطان شبوا ضرامها = ولظوهم بالضرب خير القوارع
وحاموا على الإسلام من قبل هدمه = لذرية من بعدكم ومتابع
ولا تتوانوا قبل تطهير أرضكم = ولا تقبلوا منهم أمام المخادع
فلوا ظفروا من بعد قتل كبارهم = لأفنوكم والله عون المطاوع
وطاعتكم آل النبي محمد = زمام يقين جالب للمنافع
وكتب إليهم أنه لا بد يفتح الأعمال ، وأنه قد أمر بإعلاق النيران ، وأنهم لا ينخدعون بأمانات الأتراك الكاذبة ، وكتب في أعلا المكتوب منه إلى الأمير علي بن محمد بن مرعي بخطه عليه السلام :
فلا تتوانى أيها الماجد الأغر = فأنت المرجى للأماني والظفر
ومن خالط الأتراك من ظلماتها = فلا يركنن بالغنم إلا كمن غبر ) .
* إبراهيم بن عبد الوهاب الوارد في النصوص اليمنية هو الشيخ إبراهيم بن عبد الوهاب بن عبد المتعالي شيخ شمل قبائل عسير تهامة ( ألمع ) .

للكاتب: المغوثــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــي
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #93 (permalink)  
قديم 01 - 09 - 2010, 04:03
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 09 2010
مشاركات: 3
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

شكراً لك اخي
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #94 (permalink)  
قديم 14 - 11 - 2010, 11:21
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 11 2010
مشاركات: 13
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #95 (permalink)  
قديم 16 - 11 - 2010, 14:44
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 11 2010
مشاركات: 7
إرسال خطاب MSN إلى سبتان الشهري
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

أنعم وأكرم بأبناء العمومة، مرجلة وطيبة وعلم وفير

ثبتنا الله وإياكم على طاعته وعلى نصرة دينه
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #96 (permalink)  
قديم 19 - 11 - 2010, 21:22
عضو مميز
تاريخ الانتساب: 10 2010
المكان: بيت الدرج
مشاركات: 1,308
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

أتعلم أيها الرائع ؟

لو أكملت أكثر لـ جننت ..ههههه

يعطيك العافيه لقد إستنشقت حروفك جيداً ...ومازلت



تقبل صادق تقديري
التوقيع :
( من كُنتَ لهُ خيَاراً , فلا تجعلهُ لكَ أولوية )
رد مع اقتباس
  #97 (permalink)  
قديم 28 - 01 - 2011, 22:11
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 01 2011
مشاركات: 3
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

مشكوور أخوي رائد معلومات مهمه جداًاًاًاًاًاًاً,,,
ننتظر الجديد والمفيد ,,,
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #98 (permalink)  
قديم 01 - 02 - 2011, 22:11
عضو نشيط
تاريخ الانتساب: 09 2010
مشاركات: 621
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

مشكووووووووور اخي معلومات قيمه
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #99 (permalink)  
قديم 08 - 05 - 2011, 21:41
عضو جديد
تاريخ الانتساب: 03 2010
مشاركات: 89
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

لم يسموا رجال المع من عبث
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #100 (permalink)  
قديم 08 - 05 - 2011, 22:09
الصورة الرمزية لـ محمد مفرق
محرر صحيفة الشرق - مراقب عام
قـائـمـة الأوسـمـة
تاريخ الانتساب: 02 2007
المكان: هناااااااااك
مشاركات: 9,320
إرسال خطاب MSN إلى محمد مفرق
رد : رجال ألمع .. تاريخ عظيم ( موثق )

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
التوقيع :
رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 21:26.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
سيرفات خاصة مدارة بالدعم الفني من مؤسسة ابعاد