السلع والاسعار - الصفحة 5 - منتديات شبكة الألمعي
آخر المواضيع : الموضوع : "تصفح" صحيفة الرياضية + الوطن يوميا "متجدد"   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 9947     الردود : 556 )         الموضوع : المباريات العالميه والمحليه المنقوله ... متجدد   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 3911     الردود : 281 )         الموضوع : محافظ رجال ألمع ومدير التعليم في ثانوية حمزة   ( الكاتب : حسن جابر     الزيارات : 278     الردود : 0 )         الموضوع : ثانوية حمزة بن عبد المطلب بالحبيل تظهر بحلتها الجديدة في عامها الجديد   ( الكاتب : حسن جابر     الزيارات : 268     الردود : 0 )         الموضوع : استقبال الطلاب للعام الدراسي الجديد بمجمع الإحسان التعليمي   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 63     الردود : 1 )         الموضوع : أمير عسير يعزي أسرة أبونقطة المتحمي   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 50     الردود : 0 )         الموضوع : تغطية مصورة : أمير عسير يشارك أبنائه الطلاب انطلاق العام الدراسي الجديد   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 76     الردود : 0 )         الموضوع : أمين عسير يطالب رؤساء البلديات بتصورات وخطط تنموية للعام القادم   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 19     الردود : 0 )         الموضوع : سياحة في وادي بين }} من الواتس {{   ( الكاتب : Captassiri     الزيارات : 75     الردود : 4 )         الموضوع : عم الاخ احمد مروعي الى رحمة الله   ( الكاتب : Captassiri     الزيارات : 47     الردود : 1 )         
 
جديد الأخبار

 
عودة   منتديات شبكة الألمعي > آلمًــعً آقٌتّْـــصٍآدًيَ > مجلس ألمع إقتصادي > منتدى الأخبار الاقتصادية المنوعة
 
 


إعــلان : :: نرجو من الجميع اللالتزام بشروط وقوانين المنتدى واي مخالفة فسنضطر آسفين الى تعليق العضوية - أيضا نرجو التسجيل باسماء عربية لائقة وشكرا لكم ::

أضغط هنا   :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :: تسعدُ الشبكة الألمعية بدعوة أدباء المملكة والوطن العربي الى وضع مدوناتهم هنا كأول شبكة بالمملكة تهتم بمدونات الادباء والشعراء :: ::أضغط هنا 

ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى والفوز بالجنة والنجاة من النار

بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,
بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,

التسجيل بالمنتدى | استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | مراسلة الإدارة

» المواضيع المتميزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #41 (permalink)  
قديم 07 - 01 - 2008, 08:32
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

توجّه لتأسيس شركة موحدة لشراء الأرز وبدء صرف إعانة الحكومة

- "الاقتصادية" من الرياض - 28/12/1428هـ
يدرس المستوردون الرئيسيون للأرز في المملكة عددا من البدائل المقترحة من وزارة التجارة والصناعة للمساهمة في تخفيض تكلفة استيراد الأرز وبالتالي الإسهام في خفض الأسعار، التي من أهمها تأسيس شركة سعودية موحدة لشراء الأرز من المزارعين، إمكانية الاستحواذ على أراض زراعيـة أو استئجارها لحساب المستوردين السعوديين، والمساهمة في الاستحواذ على حصص من الشركات المصدرة للأرز.
ودعا الدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة المستوردين، إلى دراسة هذه البدائل والمقترحات ورفع نتائج ذلك للوزارة.
على الصعيد ذاته بدأت وزارة المالية صرف طلبات الإعانة لمستوردي الأرز اعتبارا من أمس الأول، وذلك في إطار تنفيذ قرار خادم الحرمين الشريفين بتقديم دعم لسلعتي الأرز وحليب الأطفال، بواقع ألف ريال لطن الأرز وزيادة إعانة الأخرى من ريالين إلى 12 ريالا للكيلو جرام أي ما يعادل 500 في المائة.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

يدرس المستوردون الرئيسيون للأرز في المملكة عددا من البدائل المقترحة من وزارة التجارة والصناعة للمساهمة في تخفيض تكلفة استيراد الأرز وبالتالي الإسهام في خفض الأسعار والتي من أهمها تأسيس شركة سعودية موحدة لشراء الأرز من المزارعين، إمكانية الاستحواذ على أراض زراعيـة أو استئجارها لحساب المستوردين السعوديين، والمساهمة في الاستحواذ على حصص من الشركات المصدرة للأرز.
ودعا الدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة المستوردين إلى دراسة هذه البدائل والمقترحات ورفع نتائج ذلك للوزارة. جاء ذلك خلال اجتماع الوزير أمس الأول في الرياض بالمستوردين الرئيسيين للأرز في المملكة لبحث المواضيع التي تتعلق باستيراد الأرز كونه أحد أهم السلع الغذائية الأساسية في المملكة والمعوقات التي تواجه المستوردين ومن ذلك تواصل ارتفاع تكلفة الاستيراد.
وشدد يماني على المستوردين بعدم المبالغة في الأسعار انطلاقا من أدائهم لواجباتهم تجاه الوطن والحرص على تغليب مصلحة المواطن، مؤكدا أهمية قيام المستوردين بتوفير مخزون كافٍ من الأرز والتركيز على توفير بدائل متعددة حتى يتسنى للمواطن اختيار ما يناسبه منها بأسعار معتدلة وملائمة. وأوضح الوزير عقب الاجتماع أن الوزارة ستتابع نتائج هذا الاجتماع بما يحقق الأهداف التي تعود بالفائدة على الوطن والمواطن.
من جانبهم، أعرب المستوردون عن شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما توليه للمواطن من رعاية واهتمام، منوهين بمكرمة الملك المفدى بتقديم إعانة مقطوعة للأرز المستورد بواقع ألف ريال للطن للتخفيف من أعباء المعيشة على المواطن في ظل الارتفاع في الأسعار العالمية.


***********

أمانة الرياض تلوّح بمعاقبة غير المتقيدين بالأسعار


- "الاقتصادية" من الرياض - 28/12/1428هـ
لوحت أمانة منطقة الرياض بتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات البلدية الصادرة بقرار مجلس الوزراء على غير المتقيدين بأسعار البضائع المعروضة أو عدم وضع تسعيرة على تلك البضائع. وفتحت الأمانة قناة تواصل مع المواطنين والمقيمين عبر هاتف غرفة عمليات الأمانة 940 لتلقي بلاغاتهم عن تجاوزات غير المتقيدين بالأسعار.
وأوضح وكيل أمانة منطقة الرياض المهندس عبد الرحمن سليمان الزنيدي، أنه في حالة رفع التجار الأسعار المقررة أو عدم وضع تسعيرة على البضائع المعروضة يتم تطبيق غرامة عليهم تراوح بين ألف وخمسة آلاف ريال، وإغلاق المحل في حالة تكرار المخالفة لمدة لا تزيد على أسبوع. وكان وكيل أمانة منطقة الرياض قد تلقى اتصالات من المواطنين والمقيمين للاستفسار عن مؤشر أسعار السلع والاستماع إلى ملاحظاتهم. ورأى المهندس الزنيدي أن تلك الملاحظات ستسهم في تطوير المؤشر الذي لا يزال في خطواته الأولى, مشيرا إلى أن الأمانة لديها أفكار كثيرة في هذا الشأن سيتم تطبيقها. وعد الزنيدي المواطنين والمقيمين عين الرقيب الأولى المساندة للأمانة في الوقوف على مخالفات الشركات والأسواق لأسعارها المعلنة.
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #42 (permalink)  
قديم 07 - 01 - 2008, 14:16
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار



المنتجون ينفون وجود اتفاق من أي نوع على الرفع الجماعي
شركات الألبان ترفض طلب الحكومة السعودية بالتراجع عن زيادة الأسعار


حاجة المستهلكين
زيادة التكاليف
مسؤولية ارتفاع الأسعار







دبي-الأسواق.نت الإثنين 28 ذو الحجة 1428هـ - 07 يناير2008م

استبعد مدير عام شركة "الصافي دانون" السعودية كريم منصور عودة أسعار الألبان إلى سابق عهدها إثر اجتماع شركات الألبان مع وزير التجارة الدكتور هاشم يماني، مضيفا "لا يمكن لشركة أن تتفق مع منافسيها على توحيد الأسعار مطلقا لأنه مخالفة واضحة ولا يصب في مصلحة الشركة أو منافسيها".

وفي المقابل أصدرت وزارة التجارة والصناعة بيانا أكدت فيه على ضرورة إعادة شركات الألبان النظر في قرار زيادة أسعار منتجاتها والعودة لما كانت عليها قبل الزيادة.

وذكرت الوزارة في البيان الذي نشرته صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الإثنين 7-1-2008، أن ممثلي الشركات وعدوا بدراسة الموضوع، والاهتمام به.


حاجة المستهلكين



قرار رفع الأسعار الأخير والذي وصفه "بالصعب" جاء بناءً على دراسة مستفيضة على خلفية ارتفاع التكلفة والمواد الأولية منذ سنوات
كريم منصور

وشددت الوزارة على منتجي الألبان الطازجة مراعاة حاجة المستهلكين للحصول على منتجات الألبان بأسعار مناسبة خصوصا في الوقت الذي تشهد فيه عدد من السلع ارتفاعا في الأسعار بالأسواق المحلية.

وقالت الوزارة إنها استمعت في اجتماعها مع ممثلي منتجي الألبان إلى مبررات ممثلي الشركات التي دفعتهم إلى رفع الأسعار نتيجة زيادة تكاليف مدخلات الإنتاج، مبينة أن شركات الألبان أشارت بدورها إلى أن أسعار منتجات الألبان في السوق المحلي تعتبر الأقل مقارنة بالأسعار في العديد من الدول.

وقال مدير عام شركة "الصافي دانون" إن الوزير تفهم حجم المشكلة بالتفصيل وبالأدلة الواضحة خلال اجتماعه بمديري شركات الألبان في الرياض أول أمس.

ونفى أي اتفاق من أي نوع مع بقية شركات الألبان في المملكة على توحيد رفع الأسعار، مرجعا سبب الرفع الجماعي للأسعار إلى تسريب بعض محلات التجزئة خبر زيادة من إحدى الشركات إلى جميع مندوبي الشركات الأخرى وتوقيته بالضبط مما جعل جميع الشركات تعلم بالزيادة قبل موعدها بشهر كامل تقريبا، موضحا أن كبريات محلات التجزئة تطلب من جميع شركات الألبان إشعارها بذلك قبل شهر من تنفيذ القرار.

وأكد أن قرار رفع الأسعار الأخير والذي وصفه "بالصعب" جاء بناء على دراسة مستفيضة على خلفية ارتفاع التكلفة والمواد الأولية منذ سنوات والتي تستوردها شركات الألبان خاصة من أوروبا التي شهدت عملتها اليورو ارتفاعات حادة.

وأضاف منصور قائلا "البودرة ارتفعت من 2500 إلى 5700 دولار للطن الواحد، إضافة إلى الأعلاف التي زادت كلفتها على اللتر الواحد إلى 30%، إضافة إلى ارتفاع الذرة عالميا، كلفة البلاستيك والكرتون والتغليف والتسويق والإعلان التي وصلت إلى زيادة قدرها 25%، والأعلاف، والمكائن الأوربية المتخصصة في الألبان ارتفعت بنسبة 25%، والرواتب بنسبة 12%، وكلفة الأبحاث والتطوير".

وتابع "وفقا لهذه الأرقام فإن حجم الزيادة الإجمالي تراوح بين 100% إلى 120%" مضيفا "لا يمكن لنا الاستمرار بالأسعار السابقة في ظل المعطيات الأخيرة"، لافتا إلى أن شركات الألبان بما فيها الصافي قد رفعت أسعارها لكرتون الحليب من 32 إلى 44 ريالا (الدولار يعادل 3.75 ريالات) في شهر إبريل/نيسان الماضي لحقها زيادة أخرى في عصائر الحليب في شهر مايو/آيار الماضي.


زيادة التكاليف

وأكد في الوقت ذاته أن الشركات قللت من حجم العبوات أو ابتكرت عبوات جديدة لمواجهة التكاليف إلا أنها لم تصمد طويلا بسبب زيادة التكاليف بمرور الوقت.

وأبدى منصور استغرابه من عدم رضا بعض العملاء عن الزيادة الأخيرة، قائلا إن أسعار الألبان لم تشهد زيادة بالعودة إلى التاريخ فقد كان سعر اللتر الواحد 5 ريالات 1995 وكان سعره 4.5 ريالات عام 1999 ثم 4 ريالات عام 2001 "فلا يمكن اعتبار الأسعار في الوقت الحالي زيادة حقيقية لسعر المنتج".
وبرر الارتفاع من 3 إلى 4 ريالات بسبب عدم التعامل بأجزاء الريال في المملكة فعليا، مما يجعل الأسعار تقفز بنسب مئوية كبرى، إلا أنه قال إن المعدل العالمي لسعر لتر اللبن يعادل 1.7 يورو، فيما السعر في المملكة لم يتجاوز ثلاثة أرباع اليورو.

واستطرد قائلا إن سعر اللبن والحليب هو الأدنى عالميا بالأسعار الجديدة، وقال إن شركات الألبان تبيعه في الخليج بسعر أعلى ففي الإمارات اللتر الواحد يمثل 5.8 درهم بزيادة قدرها 150% وزيادة في عمان قدرها 20% والبحرين بزيادة قدرها 15%.

وأعلن استعداد شركته لفتح كامل أوراقها أمام أي مدقق مالي يود الاطلاع على كل الحقائق التي تسببت في الزيادة الأخيرة.

وفي السياق قال خبراء إنه يحق لشركات الألبان مقاضاة متهميها بالاحتكار، وأكد المحامي عبد العزيز الحوشاني أن أي شركة ألبان من حقها رفع قضايا مطالبة ضد أي جهة حكومية أو أهلية تتهمها بالاحتكار بعد رفع أسعار منتجاتها أخيرا إن لم تملك أدلة دامغة على ذلك ودون النظر في مسببات تلك الزيادة باعتباره "تشويها للسمعة"، مشيرا إلى أن رفع الأسعار في وقت واحد من أكبر شركات الألبان في المملكة لا يكفي كدليل إدانة.


مسؤولية ارتفاع الأسعار


كان يجب عدم الإفصاح عن مثل هذه التوقعات للمصلحة العامة وما يظهر فيه من تناقض واضح مع ما تعلنه عن تهديد لمعاقبة بعض التجار الذين رفعوا الأسعار دون مبرر صريح
عبد العزيز الحوشاني

وحمل الحوشاني وزارة التجارة مسؤولية ارتفاع الأسعار لأنها الجهة المسؤولة عن الرقابة والتعرفات الجمركية التي تملك وزارة التجارة صلاحية إعفاء بعض الشركات أو القطاعات منها.

وذكر "يجب على الوزارة أن تبحث أسباب ارتفاع الأسعار المتلاحق في كافة القطاعات، وأن تسهم في تقديم الحلول بجدية وأن تضع الخطط اللازمة لذلك خاصة بعد إعلانها بما يتعلق بتوقعاتها بزيادة في أسعار المواد الاستهلاكية عام 2008، مما قد يشجع رجال الأعمال على رفع الأسعار بلا مسببات".

وقال "كان يجب عدم الإفصاح عن مثل هذه التوقعات للمصلحة العامة وما يظهر فيه من تناقض واضح مع ما تعلنه عن تهديد لمعاقبة بعض التجار الذين رفعوا الأسعار دون مبرر صريح".

وطالب عضو هيئة التدريس والإدارة الاستراتيجية بجامعة الملك فهد الدكتور عبد الوهاب القحطاني وزارة التجارة بإيضاح دورها في المسائل النظامية فيما يتعلق بأنظمة الاحتكار والاستغلال التجاري.

وأضاف القحطاني "إذا كانت هناك قوانين فعلية تمنع الاحتكار والاستغلال ليعلم بها الجميع خاصة الشركات والاقتصاديين للحيلولة دون وقوع إشكاليات تخالف الأنظمة التجارية".



http://www.alaswaq.net/articles/2008/01/07/13168.html
رد مع اقتباس
  #43 (permalink)  
قديم 08 - 01 - 2008, 08:02
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار


"المؤشر" خطوة لكبح جماح الأسعار.. والارتفاعات غير المبررة ستتلاشى



الرياض - 29-12-1428هـ
أكد المهندس عبد الرحمن بن سليمان الزنيدي وكيل أمانة منطقة الرياض المساعد للخدمات ان مؤشر الاسعار خطوة لكبح جماح الاسعار التي ارتفعت في الأونة الأخيرة وقال ان الارتفاعات غير المبررة ستعاود الانخفاض. وكشف الزنيدي عن عزم الأمانة لإدخال جميع المواد المتواجدة بالمراكز التجارية ضمن مؤشر الأسعار الذي أطلقته مؤخراً وشمل التزام 13مؤسسة تجارية تمتلك 100مركز تجاري توحيد سعر 11صنفاً غذائياً أساسياً في الرياض، وذلك عبر موقع الأمانة الالكتروني الذي سيدشن قريبا، مؤكداً أن نجاح التجربة يمكن أن تعمم في جميع انحاء المملكة.
وقال في اتصال هاتفي مع "الرياض الاقتصادي " أمس: "ان الصحف اليومية لا يمكن لها استيعاب مواد كثيرة غير أن الموجود فيها يمثل الأكثر أهمية لدى المستهلك والضرورية والأساسية في حياة المواطن وخصوصاً ذوي الدخل المحدود.

وأضاف: "ان المؤشر خطوة لكبح جماح ارتفاع الأسعار المبالغ فيها في بعض المواد التي ارتفعت بدون سبب، وبالنسبة للأسعار العادية التي ارتفعت بسبب تكاليف إضافية فهذا لن يؤثر عليها المؤشر، ونحن لا نرغب أن يؤثر على المراكز التجارية سلبا لان المراكز التجارية جزء من المجتمع ووجودهم مفيد للاقتصاد، ونتمنى أن لا يغالوا بالأسعار بدون سبب.

وزاد: "بني المؤشر لخدمة المستهلك الأول، والأسعار التي ارتفعت بدون مبرر سوف تنخفض، وهذا المؤشر عمل بشكل مبسط لخدمة المواطن بشكل كبير ولا تدخله في تعقيدات كثيرة.

وأهاب وكيل أمانة منطقة الرياض بالمختصين والمهتمين في الجهات الحكومية التعاون مع الأمانة وتزويدها بالاقتراحات التي تمكنها من التفاعل لتطوير المؤشر، فيما يصب في مصلحة المستهلكين.

****************

بالاشارة إلى التصدي للمتلاعبين برواتب ضعيفة

الرياض 29-12-1428هـ

إلى المطالبة بأحكام الرقابة الصحية على المواد الغذائية فإننا نحن المراقبين الصحيين بأمانة منطقة الرياض العاملين على بند الأجور نعاني ضعفا حادا في رواتبنا خصوصا أن عددا كبيرا منا يعمل على بند الأجور فئة (أ) براتب قدره 2500ريال مع أن المراقب الصحي يقوم بعمل مقارب لرجل الأمن، اذا لم يفقه، فإذا كان رجل الأمن يحمي البلاد من أيدي المجرمين فإن المراقب الصحي يقوم بحماية أجواف الناس من المتلاعبين بأغذيتهم، فهل هذا الراتب المتدني والذي لا يفي بأبسط احتياجات الفرد هو ما يكافأ به المراقبون الصحيون مقارنة بما يقومون به من اعمال.
نود طرح مشكلتنا هذه عبر جريدتكم لعلها تجد حلا، فمعاناتنا من ضعف الرواتب تتفاقم خصوصا في ظل ما نشهده من ارتفاع الأسعار عسى أن يتم تحسين أوضاعنا او ترسيمنا أسوة بمن سبقونا من زملائنا.
المراقبون الصحيون بأمانة منطقة الرياض

*************

لكم والرأي
في مسلسل الغلاء ما ذا بعد اجتماع الوزير؟



د. عبدالعزيز بن علي المقوشي الرياض 29-12-1428هـ
بثت وسائل الإعلام المحلية هذا الأسبوع خبرا حول اجتماع وزير التجارة والصناعة بمنتجي الألبان الذين رفعوا أسعار منتجاتهم.. ولم تتمكن جميع وسائل الإعلام المحلية وغير المحلية من معرفة ما تم الانتهاء إليه بعد ذلك الاجتماع مع أنه في تقديري هو الخبر المهم!! حيث لا يهم المستهلك (جمهور الوسيلة الإعلامية) أن يجتمع الوزير بالمنتجين (علاقات عامة)، لكن ما يهمه بالفعل ماذا قرر المجتمعون وهل ستعود أسعار منتجات الألبان لما كانت عليه.
@ ويذكرني هذا الموضوع بما يتم صيف كل عام حيث تتحرك الشركات الضخمة المنتجة للألبان بالمملكة لبسط سيطرتها على السوق والضغط على الشركات المنتجة للألبان (الغير متعاونة!!) التي تسعى لخفض الأسعار بسبب زيادة الإنتاج على حجم الطلب أو أسباب فنية أو اقتصادية أخرى تتعلق بهذا القطاع الاقتصادي المهم ومنعها من التلاعب بالأسعار من حيث تخفيضها!!.

@ هنا أجد نوعا من اللبس في فهمي على الأقل!! فما دامت بعض الشركات تحاول تخفيض أسعار منتجاتها مباشرة أو من خلال هدايا ترويجية وغيرها وما دامت الشركات الكبرى تعمل على التحكم في الأسعار ومنع انخفاضها فما الذي يدفعها الآن لرفع أسعار منتجاتها علما بأن تلك المنتجات تبيعها شركاتنا في الأسواق العربية بنفس سعر بيعها لنا في المملكة على الرغم من تحمل تلك الشركات لنفقات التسويق والدعاية والنقل وغير ذلك!! وعندما حاولت إحدى الشركات السعودية المنتجة للألبان رفع أسعار منتجاتها في إحدى الدول الخليجية التي يتم تسويق تلك المنتجات بها واجهت رفضا تاما من قبل لجنة حماية المستهلك وعدلت عن قرارها وواصلت بيع منتجاتها بسعر بيعها بالمملكة على الرغم من الفوارق في التكلفة الفعلية كما ذكرت سابقا!!.

@ وإذا كانت أسعار بيع منتجاتنا في أسواق تلك الدول الخليجية غير مجدية اقتصاديا نظرا لكونها تباع بنفس سعر المملكة على الرغم من تكاليف الشحن والتسويق وربما التخزين وغيرها فلماذا لا توجه الشركات السعودية منتجاتها وخيرها لأسواق المملكة فقط دون زيادة في السعر؟ أو أنها تريد تحميلنا تكاليف الآخرين!! وأين دور حماية المستهلك في هذا الموضوع؟!.

@ وما دام الوزير اجتمع مع المنتجين وهم مصنعي أحد أهم حاجاتنا الأساسية(وهي الحليب واللبن) فإنني أتفاءل خيرا وأتوقع انفراجا للأزمة ومعالجة منطقية لا تضر بطرف من الأطراف (المنتج والمستهلك) كما أتساءل في الوقت نفسه عن السبب الذي منع الوزير من لقاء الوزير بمستوردي وتجار الأرز!! خاصة وأن الأرز مثل الحليب يعد من الحاجات الأساسية التي لا يستغني المجتمع السعودي عنها!!.

أظن أننا بحاجة ماسة إلى توجيه رفيع المستوى لدراسة هذه الظواهر التي بدأت تطفو على السطح وأظن أن علينا العمل على:

1- تكثيف مراقبة وزارة التجارة والصناعة لأسعار الاحتياجات الضرورية لحياة الناس والحيلولة دون أي ارتفاع لها.

2- دراسة أي ارتفاع للأسعار خاصة وأن هناك اتهامات (قد لا تكون صحيحة) تشير إلى أن بعض تجار الأرز رفعوا الأسعار أكثر من 30% لمنتجات كانت مخزنة في مستودعاتهم وقد تم دخولها للمملكة قبل حدوث مبررات رفع الأسعار التي ذكروها (بعض أكياس الأرز تم تعبئتها منذ عام 1994م وتم بيعها بالسعر الجديد!!).

3- الإسراع في تبني ما أقدمت عليه مشكورة أمانة منطقة الرياض من خلال إصدارها لمؤشر الأسعار بالرياض والعمل على تعميم هذا التوجه المتفاعل مع هموم المواطن والمقيم ليشمل كافة مناطق المملكة وليحتوي ضروريات الحياة على الأقل.

4- المتابعة الدقيقة للالتزام بالمؤشر الخاص بالأسعار ومنع أي تلاعب فيها.

5- دعم أمانات وبلديات المناطق في توظيف المراقبين والعمل على الاستفادة من نسبة محددة من إيرادات تلك الأمانات والبلديات للصرف منها على جهودها بما يخدم الوطن والمواطن.

ثم هل يمكن أن تتولى الدولة تأسيس شركة شبه حكومية يشارك المواطن في تأسيسها والاكتتاب في أسهمها بحيث تتولى تأمين وبيع المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن بدلا من أن يتصرف في حياته "تجار الفرص"؟! مجرد تساؤل أظن أنه سيكون أفضل من دعم الدولة لتلك المواد الأساسية.. ودمتم.

*****************


التضخم وأفضل الحلول



عبدالله الجعيثن الرياض 29-12-1428هـ
كل الدلائل تشير إلى تصاعد حرائق الأسهم بما في ذلك توقعات وزارة التجارة بارتفاع المواد الغذائية الى الثلث، والسياسة النقدية لدينا تتبع وضع الدولار المغاير اقتصاده لنا تماماً في هذه المرحلة، وهذا وضع مأساوي.. والسياسة المالية لابد لها من التوسع في الانفاق لفك المخانق على الأقل والمزيد من الانفاق يشعل التضخم.
افضل الحلول الآن في اعتقادي طرح شركات كبيرة للاكتتاب العام بدون علاوة، فهذا يوجه الأموال للادخار بدل الاستهلاك، ويوجه سوق الأسهم للتوازن بدل الفقاعة، ويدعم محدودي الدخل بمبالغ اضافية، ويهدئ من أسعار الأراضي، ويوفر المزيد من السلع وفرص العمل.

كذلك طرح نسبة جيدة من أسهم الدولة للاكتتاب (سابك اتصالات بحري كهرباء سامبا الرياض) وغيرها فالدولة لا يصح ان تقوم بدور التاجر ولا تصلح له، وقد أنشأت تلك الشركات ونصت على طرحها للاكتتاب حين تربح، ولم تطرح سوى 30% من الاتصالات خلال ثلاثين عاماً!!.

إن توجيه السيولة للادخار عبر طرح اكتتابات كبيرة في أوقات مدروسة يحقق فوائد جمة من بينها تخفيف حدة التضخم لأن رغبة الاستثمار تتغلب على الاستهلاك الزائد الحاصل الآن، وتوفر دخولاً أخرى لمحدودي الدخل، وتحد من ارتفاع أسعار الأراضي وهو ارتفاع كارثي في ظل وجود ثلاثة ملايين مواطن يحتاجون للسكن ويفتقدونه.
رد مع اقتباس
  #44 (permalink)  
قديم 08 - 01 - 2008, 10:37
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

شركات الألبان تتراجع جزئياً عن رفع الأسعار بتخفيض عبوة النصف لتر

الوطن 29-12-1428هـ

أكدت مصادر مسؤولة في شركات الألبان الطازجة، أنها ستتجه يوم السبت المقبل إلى تخفيض جزئي لأسعار منتجاتها التي رفعتها بنسبة 25 % يوم الخميس الماضي، وخاصة للعبوة سعة نصف لتر من الحليب واللبن الطازج بسعر ريالين بدلا من ريالين ونصف الريال.
وقال مسؤول لدى إحدى شركات الألبان العاملة في الرياض لـ "الوطن" إن المنتجين يبحثون حاليا في إيجاد بدائل لمدخلات الإنتاج أقل تكلفة من تلك المستخدمة حاليا، تساعد على العودة بأسعار الألبان الطازجة إلى أسعارها السابقة، بما يخدم مصلحة المستهلك من حيث الجودة والسعر.
في هذه الأثناء سجلت أسعار بعض مدخلات الإنتاج للأعلاف المركزة ارتفاعا بعد الإعلان الثاني لوزارة الزراعة من زيادة الإعانة لمدخلات الإنتاج المستوردة بقيمة تتراوح بين 250إلى 500 ريال للطن الواحد حسب نوع المدخل العلفي، حيث ارتفع سعر الذرة بنسبة 20% وفول الصويا بنسبة 25% والشعير بـ 20%، وبذرة القطن 20%، فضلا عن زيادة أسعار مدخلات أخرى للإنتاج تتمثل في الأعلاف الجافة التي ارتفعت بين 20% إلى 25%، بجانب زيادة أسعار العبوات البلاستيكية والورقية بنحو 22%، فيما تصاعدت أسعار الأسمدة المنتجة من قبل "سابك" بنحو 40%.
ويبلغ حجم إنتاج شركات الألبان المحلية مليار لتر سنوياً، فيما تقدر مبيعاتها بنحو 5.5 مليارات ريال ، يقابله استهلاك منخفض للأفراد محلياً بواقع 50-60 لترا سنوياً، قياساً باستهلاك الفرد في أوروبا والذي يقدر متوسطه بـ 120 لترا سنوياً.
وكانت وزارة التجارة قد أكدت على منتجي الألبان السبت الماضي بضرورة إعادة النظر في قرار زيادة أسعار منتجات الألبان والعودة لما كانت عليها قبل الزيادة.
كما شددت الوزارة على منتجي الألبان الطازجة بمراعاة حاجة المستهلكين للحصول على منتجات الألبان بأسعار مناسبة خصوصا في الوقت الذي تشهد فيه عدد من السلع ارتفاعا في الأسعار بالأسواق المحلية.
وقالت الوزارة إنها استمعت في اجتماعها مع ممثلي منتجي الألبان إلى مبررات ممثلي الشركات التي دفعتهم إلى رفع الأسعار نتيجة زيادة تكاليف مدخلات الإنتاج, مبينة أن شركات الألبان أشارت بدورها إلى أن أسعار منتجات الألبان في السوق المحلي تعتبر الأقل مقارنة بالأسعار في العديد من الدول.


***************


تعديل فئات الطماطم والحاشي والموز في قائمة المؤشر
أمانة الرياض: 3 شركات تموين غذائي تتراجع عن مؤشر الأسعار الأسبوعي


الوطن 29-12-1428هـ

كشف وكيل الخدمات المساعد بأمانة منطقة الرياض عضو لجنة دراسة تذبذب الأسعار بإمارة الرياض المهندس عبد الرحمن الزنيدي عن تراجع 3 شركات تموين غذائي في المشاركة
بمؤشر الأسعار الأسبوعي من أصل 16 شركة كان من المقرر دخولها بسبب بعض الأمور التقنية لديها، خصوصاً أن متطلب الانضمام للمؤشر يتطلب تحقيق شرطين أساسيين، الأول ضرورة تثبيت السعر لمدة سبعة أيام حتى موعد المؤشر التالي، والثاني وجوب الالتزام بتوفير المنتج.
وأوضح الزنيدي لـ "الوطن" عن تغيير طفيف في قائمة المؤشر التي تشمل 30 صنفاً تندرج تحت 11 فئة استهلاكية وغذائية، حيث تم تغيير فئة الطماطم من 3 أصناف تشمل (الطماطم البلدي والبلدي الفلين والمحمي) إلى صنفين هما الطماطم البلدي المحمي والبلدي العادي، بجانب تغيير فئة الموز من 3 أصناف (موز أمريكي وموز فلبيني رقم واحد وموز كبير) إلى صنفين هما موز فلبيني رقم واحد وموز كبير أمريكي، كما تم تعديل مسمى فئة اللحم (حاشي طازج) إلى مسمى (حاشي بالعظم طازج بلدي)، مبيناً أن الأمانة اعتمدت في تصنيفها للمؤشر على السلع الأكثر مبيعاً، بحيث تم اختصار الكثير من السلع الاستهلاكية مثل الأرز الذي يتوفر منه في السعودية قرابة 85 نوعاً.
كما أوضح الزنيدي حول آلية تكوين المؤشر الأسبوعي للسلع الغذائية والاستهلاكية أن الأمانة قامت بحصر جميع مؤسسات التموين الغذائي التي تملك أكثر من فرعين في مدينة الرياض ( 16 مؤسسة وشركة تموين غذائية)، ثم حددت المواد التموينية معتمدة على قرار مجلس الوزراء بهذا الخصوص، بجانب التنسيق مع الشركات الكبرى في التموين الغذائي لحصر المواد الأكثر مبيعاً، بعدها حددت أهم 3 أصناف لكل فئة استهلاكية، ومن ثم توصلت الأمانة إلى قائمة تشتمل على 11 فئة غذائية استهلاكية تشتمل على 29 صنفاً غذائياً.
وذكر الزنيدي أنه بعد التوصل إلى القائمة النهائية (قابلة للتعديل) تمت مخاطبة تلك الشركات والمؤسسات الغذائية التموينية في الرياض بضرورة تزويد الأمانة بأسعار ثابتة بصفة أسبوعية دورية لتلك الأصناف، لإدراجها ضمن قائمة أسبوعية تحت مسمى "مؤشر الأسعار الأسبوعي" للسلع الاستهلاكية لبعض منافذ البيع بالتجزئة في مدينة الرياض.
ووعد المهندس عبد الرحمن الزنيدي، بعد زيارته لغرفة الطوارئ (940) المخصصة لتلقي شكاوى المواطنين أول من أمس، بتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات البلدية الصادرة بقرار
مجلس الوزراء رقم 218 وتاريخ 6/8/1422، والتي تنص مادتها رقم 4/3 (أنه في حالة زيادة الأسعار المقررة أو عدم وضع تسعيرة على البضائع المعروضة يتم تطبيق غرامة (من 1000 إلى 5000) ريال وجواز إغلاق المحل عند تكرار المخالفة لمدة لا تزيد عن أسبوع.
وتلقى المهندس عبد الرحمن الزنيدي بحضور أمين منطقة الرياض الأمير الدكتور عبد العزيز العياف، في غرفة الطوارئ اتصالات المواطنين والمقيمين واستفساراتهم وملاحظاتهم حول
مؤشر الأسعار الذي وجه بتنفيذه صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز وحظي بمتابعة أمين منطقة الرياض الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف.
وأكد المهندس الزنيدي أن المؤشر ما زال في خطوته الأولى وأن الأمانة لديها أفكار كثيرة سيتم تفعيلها في حينها، وأوضح أن المواطن والمقيم هما عين الرقيب الأولى المساندة للأمانة في الوقوف على مخالفات الشركات والأسواق لأسعارها المعلنة، وفي حال وجود أي تجاوز في أسعارهم المعلن عنها المؤمل منهم فقط الاتصال على هاتف غرفة عمليات الأمانة 940 للتبليغ عن تلك التجاوزات، إضافة إلى الإعلان عن رقم الطوارئ الخاص بمخالفات الأسعار في اللوحات الإعلانية الدعائية المنتشرة في شوارع مدينة الرياض.
وذكر الوكيل المساعد للخدمات أن ملاحظات المتصلين واقتراحاتهم ستساهم في تطوير المؤشر ووعد بإطلاقه على موقع خاص على الإنترنت مع بداية شهر صفر المقبل.
رد مع اقتباس
  #45 (permalink)  
قديم 09 - 01 - 2008, 08:31
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

مؤشر أسعار السلع في اسبوعه الثاني:
"العثيم" يحافظ على المركز الأول من حيث تخفيض الأسعار




الرياض 30-12-1428هـ
أظهرت نشرة أسعار المواد الغذائية للأسبوع الثاني على التوالي أن الأسواق حققت أقل الأسعار على مستوى الأسواق المدرجة بنشرة الأسعار للأسبوع الثاني على التوالي. ظهر من نتائج تحليل الأسعار أن متوسط أسعارها تقل بما نسبته 14% تقريباً عن أعلى سعر في السوق.
كما أظهرت نتائج التحليل أن متوسط سلة العميل الاستهلاكية تقل بما نسبته 7% عن متوسط أسعار السوق. هذا بالإضافة إلى أن الأسواق تعتبر الأقل سعراً على مستوى أصناف السلع الاستهلاكية حيث إن ما مجموعه 13صنفاً حققت فيها أقل سعراً خلال الأسبوع الأول في حين أن الأسواق التي تليه كانت هايبر بنده بأربعة أصناف فقط، وللأسبوع الثاني على التوالي حققت أسواق العثيم المركز الأول في انخفاض الأسعار على مستوى الصنف حيث إنها كانت الأقل خلال الأسبوع الثاني بما مجموعة 11صنفاً يليها أسواق السنبلة بثمانية أصناف.

وشهد مؤشر أسعار السلع التموينية الذي أطلقته أمانة مدينة الرياض الأسبوع الماضي مزيداً من التنافس بين الشركات المدرجة في قائمة مؤشر الأسعار التموينية

وسجلت الشركات مزيداً من الانخفاض مقارنة مع الأسبوع الأول وفي ذات الوقت قدمت بعض الشركات أسعار جديدة أقل من الأسبوع الماضي. وسجل رز أبو كاس سمتي "10ك" حسب أسعار الأسبوع الماضي أقل 57ريالا في أسواق الجزيرة وأعلى سعر 64.75في أسواق التميمي وفي هذا الأسبوع سجل أقل سعر 57في أسواق الجزيرة وأعلى سعر في أسواق مساعد الحربي والضياء والحربي 63ريالا لكل منهما ما يعني أن سعره انخفض 1.75ريالا من أعلى سعر في أسبوع.

أما بسمتي المهيدب فقد سجل أعلى سعر في الأسبوع الماضي 69.50في أسواق بلشرف وأقل سعر في أسواق عبد الله العثيم بسعر 65.75ريال ل 10ك أما في الأسبوع الجاري فقد سجل أعلى سعر حسب الجدول 58.95في أسواق عبد الله العثيم وأعلى سعر لنفس الأرز 69في أسواق الجزيرة سجل أعلى سعر إضافة لثمار سجلت نفس السعر بينما سجل اقل سعر في أسواق عبد الله العثيم مسجلاً سعر 65.75ريالا وباختصار فقد سجلت العثيم اقل الأسواق في مختلف الأنواع الأرز المنظم لجدول الأسعار في الأسبوع الفائت أما في هذا الأسبوع سجل سعر الأرز تباينا بين أسواق الجزيرة أرز أبو كأس 57ريالا و العثيم أرز المهيدب 58.95ريالا 10ك وكارفور أرز الوليمة " 53.90ريالا 10ك.

السكر في أسواق بندة وهايبر بند بسعر 12.95ريالا لكل 10ك أما سكر المهيدب 10ك أقل 18.50ريال.

والدواجن أقل سعر دو الفرنسي اقل سعر 9.20ريالات ولم يوضح حجم الدواجن التي تباع بهذا السعر.

وساديا مجمد بلشرف بسعر 8.75ريالات.

ودواجن الوطنية 8.95ريالات في اسواق عبد الله العثيم.

وزيوت الطعام زيت عافية اقل سعر 2لتر يباع بسعر 14.95في اسواق السنبلة ونفس الزيت حجم 1.8لتر يباع بسعر 14.95ريال في أسواق عمر بلشرف.

وسجل السدحان وكارفور اقل الأسعار في بيع الأجبان والدقيق في أسواق عمر بلشرف والعثيم.

واللحم في كارفور والمخازن الكبرى والسنبلة.

والحليب في اسواق حلواني واسواق التميمي والمخازن الكبرى.

والصابون تايد بودرة حجم 160في اسواق السدحان بسعر 0.85ريال والسنبلة بنفس السعر لنفس النوع وحجم 2500ك 11.95ريال تايد بودرة 4.ك 19.95في أسواق الدانوب.

وسجل اقل سعر يباع فيه الموز من النوع الأمريكي الكبير 2.95ريال 1.ك في أسواق السنبلة والنوع الفلبيني رقم "1" يباع بنفس السعر في أسواق عمر بلشرف.

والطماطم بلدي محمي 1.ك تباع بسعر كأقل سعر في أسواق حلواني 2.95ريال وبلدي عادي يباع بسعر 0.95ريال في اسواق الدانوب.

أما ناحية أغلبية السلع التي تتكون منها السلة التموينية فقد حلت للأسبوع الثاني على التوالي شركة عبد الله العثيم كأثر السلع الأقل سعراً بين الأسواق في 12صنفاً وفي هذا الأسبوع 11صنفاً تلتها بندة و هايبر بندة بأربعة أصناف لكن هذا الأسبوع حل في المركز الثاني أسواق السنبلة وكارفور ب 7أصناف لكل منهما.

ولم تقتصر المنافسة بين الأسواق في الرياض على المؤشر الأسبوعي بل إن كثيراً من الشركات أعلنت عن عروض وتخفيضات اقل من أسعارها في المؤشر مما يعني أن الغرض الذي من أجله أطلق المؤشر بدأ يعطي نتائج إيجابية.

في المقابل لازال كثير من المستهلكين ينتظرون دخول أسواق وقوائم جديدة من المواد الاستهلاكية ، يودون دخول شركات الألبان لقائمة الأسعار خصوصاً انها في الآونة الأخيرة رفعت أسعارها بما يعادل الريال رغم محاولات التجارة لثنيها عن هذا القرار لكن دون جدوى.

*************

في المحور
مكافأة التجار على رفع الأسعار




الرياض 30-12-1428هـ
يبدو أن وزير التجارة اكتفى بقوله: (لا تعودونها) لمنتجي الألبان رداً على خطوتهم المفاجئة في رفع أسعار منتجاتهم، وكذا فعل مع موردي الأرز، لا يمكن التنبؤ بما قاله الوزير للتجار إلا بما يتماشى مع مضمون هذه الكلمة وإلا لماذا دعاهم وهو صاحب السلطة الذي كان من المفترض أن يقرر ما يريد من دون أن يستدعيهم.
من المتعارف عليه أن مفردة (لا تعودونها) تستخدم عندما يرغب الطرف المتضرر في إنهاء الحوار مع عدم قدرته على فعل أي شيء.

ومن المحزن أن يستقبل الوزير التجار ويكافئهم على رفع الأسعار ولو معنوياً، الأجدر بوزارة التجارة ألا تلتفت إلى التجار وأن تستخدم صلاحياتها في كبح جماح الأسعار؛ لأنها الحلقة الأقوى في المسلسل اليومي لرفع الأسعار، لكنها لا تريد أن تفعل.

أي حديث مع التجار عن الأسعار سيكون حواراً بيزنطياً لن يحفظ ماء وجه الوزارة أمام المستهلك وسيمنح التجار فرصة كسب الوقت لإقرار ما يريدون وفي الوقت الذي يريدون.

لماذا لا تتعامل الوزارة مع التجار المغالين بمنطق تعاملها مع الباعة الجائلين، لماذا تتلمس الأعذار لهم وتستمع إليهم وتمنحهم فرصة الدفاع عن أنفسهم، وهم يقررون من تلقاء أنفسهم رفع الأسعار من دون الرجوع إليها.

لا نعلم من أضعف التجارة وجعلها بعيدة عن هموم المستهلك لكن ما نعلمه أنها عاجزة عن فعل أي شيء لمعاقبة "المغالين" واستخدام صلاحياتها التي كفلها النظام في كل مرة تكرر ذات الاسطوانة وتجتمع بالتجار عند انفرادهم برفع الأسعار ولسان حالها يقول (بس لا تعودونها).

***********

بموضوعية
سياسة المقاطعة لا تجدي بل البدائل..



الرياض 30-12-1428هـ
راشد محمد الفوزان
وصلتني رسالة بريدية وجوال، ممن أعرفهم ومن لا أعرفهم، تطالبني بمقاطعة منتجات الألبان بسبب ارتفاع أسعارها، ولكن لم تصلني رسالة أو تهييج الجمهور للمقاطعة ضد الأرز البسمتي أو الإيجارات أو الأدوية أو الأجبان أو غيرها من المواد الغذائية، ناهيك عن المقاطعة لمواد البناء لمن يريد البناء وتشييد منزل له، أو الأعلاف لمربي المواشي، أو غيرها.
هذا ما وصلني "مقاطعة" ويتبناها أشخاص وأفراد لا أعرف منبعها، ولكن الواضح جدا أنها رد فعل غاضب وسريع وانفعالي لا يقدم ولا يؤخر، فهل إذا ارتفع الدواء أو إيجار المنزل أن أقاطعه هل يتوقف الناس عن أخذ الدواء في سبيل نجاح مقاطعة، أو يخرج المستأجر من منزله في سبيل المقاطعة، أو يتوقف مربو المواشي عن شراء الأعلاف في سبيل نجاح المقاطعة، وإن تمت المقاطعة على فرضية ذلك إلى متى ستستمر؟ يوم أسبوع شهر ثم ماذا؟ نحن لا نقاطع بأسلوب منهجي وسياسة واضحة أو من خلال جمعيات حقوق المستهلكين أو لجان أو غيرها، هي جهد فرد أو أفراد سلاحه رسالة جوال أو بريد يرسل، هل هذا كل شيء؟ تظل هذه الحرب من قبل "المقاطعين" أو الداعين لها وقتية لا تجدي في شيء، فمن سيتوقف عن الدواء أو السكن أو البناء أو الغذاء؟ لا أحد.

الحلول بتقديري هي بوجود رقابة من وزارة التجارة لضبط الأسعار وعدم تباينها، وفحص وتدقيق التكلفة لكي يربح التاجر ربحا معقولا ومقبولا، فهل قامت وزارة التجارة بدورها؟ أقول لا لم تقم، بل تجتمع وتجتمع ولن يتغير شيء، ولأننا سوق حر ومفتوح، يجب تشجيع المنافسة والماركات والسلع الأخرى، وتعمل وزارة التجارة على توزيع نشرة أسعار توضح الأسعار المرتفعة والأسعار الأقل مع شرح المواصفات لكي يقتنع الجمهور أنه لا فرق فلماذا الإصرار على المرتفع السعر عدى أن يكون ماركة تجارية معروفة، أيضا تشجيع المنافسة وعدم إصرار المستهلك على ماركة محددة سيعني التوجه لسلع جديدة مختلفة هذه هي المقاطعة الحقيقة، أي يكون المستهلك داعماً لصاحب السعر الأقل في وجه السعر الأعلى، فإما أن يرضخ صاحب السعر الأعلى ويعيد حساباته أو يلفظه السوق، تشجيع السلع الأقل سعرا وهي بنفس المواصفات يدفع لحراك أكبر في السوق ومنافسة أكبر، أليست سوقنا حرة ومفتوحة، إذا على وزارة التجارة تبني التجار الصغار وأصحاب الأسماء التجارية الأقل، وتدعمهم ليس ماديا بالطبع بل بنشرات وتسهيلات استيراد وتراخيص وسجلات أن لا تقف حجر عثرة أمامهم.

سياسة المقاطعة لن تجدي وأكررها كما حدث سابقا في كثير من المقاطعات، لسبب أنها جهود فردية وهي ممنهجة ولا تخضع لتنظيم حماية المستهلك، وأن يكون المستهلك هو مفتاح الحل بتشجيع البديل والتحول للبديل، لا بعاطفة وجهود فردية ككل مرة تمارس وتتبعثر بلا جدوى، فهل ندرك ونتعلم من أحداث سابقة؟ أتمنى ذلك.
رد مع اقتباس
  #46 (permalink)  
قديم 10 - 01 - 2008, 17:03
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

سكان المملكة يشربون مياها معبأة بمليار ريال سنويا
شركات مياه الشرب تشعل نار الغلاء بالسعودية وترفع أسعارها 20%



إلغاء العبوات المجانية
ارتفاع المواد الخام 30%
استياء المستهليكن
70 مصنعا تنتج 5 مليارات لتر




العربية الاسواق نت : الخميس 01محرم 1429هـ - 10 يناير2008م



دخلت مياه الشرب المعبأة على خط الغلاء في السعودية، وتحولت المياه من مصدر لإطفاء "نيران الأسعار" إلى مصدر يزيدها اشتعالا.

ورفعت شركات ومصانع مياه الشرب في السعودية الأسعار بداية من العام الجاري لتسير على خطى السلع الغذائية، وتراوحت الزيادة بين 10% و20%، وسط توقعات بارتفاعات أخرى في فصل الصيف ومواسم الحج والعمرة؛ حيث يزداد الطلب.

وفيما يبرر مسؤولو شركات المياه ارتفاع الأسعار بارتفاع أسعار المواد الخام المستخدمة في عملية التصنيع، يرى المستهلكون أن الارتفاع بات عشوائيا ولا توجد آلية محكمة لتنظيم ذلك.


إلغاء العبوات المجانية

وقال مشرف مبيعات شركة تعبئة المياه الصحية (نوفا) شعبان طمان "إنه تم رفع سعر المياه لمحلات البيع التجزئة ومراكز التسوق وليس للمستهلك بنسبة 10%".

وأضاف طمان لموقع "الأسواق. نت" "أن الزيادة تمت بشكل غير مباشر؛ إذ تم إلغاء العبوات المجانية التي كان يتم توزيعها لكل العبوات باستثناء العبوة 330 ملم؛ إذ كان يتم توزيع كرتون على كل 10 كراتين".

وأشار إلى أنه تم إلغاء العبوة المجانية للعبوات سعة 600 ملم و1.5 لتر و5 لترات و12 لترا، وهو ما يعني زيادة الأسعار 10%، ونحن هنا خفضنا هامش ربح التجار ولم يتعرض المستهلك لزيادة الأسعار.

وعزا طمان زيادة الأسعار من خلال إلغاء العبوات المجانية، إلى ارتفاع سعر مادة "بي إي تي" التي تستخدم في صنع العبوات البلاستيكية؛ إذ زادت بنسبة 30% خلال العام الماضي.

وأوضح أن شركة "سابك" المحتكرة لإنتاج تلك المادة ترفض توقيع عقود طويلة الأمد وحتى لو لعام لتوريد تلك المادة، ولا تزيد مدة العقد عن 3 شهور، ولا يتضمن تحديد سعر ثابت لتلك المادة.

ونبه طمان إلى أن أسعار المياه المعبأة مرشحة للارتفاع في الصيف المقبل؛ حيث يزيد الطلب عليها.


ارتفاع المواد الخام 30%

واتفق معه مدير التسويق في شركة الهدا للمياه بندر الحربي، وعزا ارتفاع أسعار المياه إلى زيادة أسعار المواد الخام، والتي قللت من أرباح الشركات المعبئة للمياه في السعودية في العام الماضي بنسبة وصلت إلى 20%، وهو ما دفع الشركات لزيادة أسعار منتجاتها بداية من العام الجاري.

وقلل الحربي لـ"الأسواق.نت" من هذه الزيادة، وقال "إنها لا تعتبر كبيرة مقارنة بهامش ربح شركات المياه في السعودية الذي يعتبر قليلا جدا"، مشيرا إلى أن هذه الزيادة لا تعتبر نهائية فهناك دراسة ومراقبة للسوق تحدد السعر وتغييراته".

وتوقع أن تقوم مصانع المياه التي لم ترفع أسعارها بزيادتها خلال الأيام المقبلة، بعد أن تعلن نتائجها المالية لعام 2007، والتي من المتوقع أن تظهر تراجعا في الأرباح، بسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية المرتفعة أصلا منذ قرابة العامين.

وقال مشرف المبيعات بشركة "الينابيع ونسلة" أحمد سليم "إن الشركة تحملت طوال العام الماضي الزيادة في أسعار المواد الخام والأولية المستخدمة في عملية التصنيع التي بلغت أكثر من 30%، مقارنة بتكلفتها في العام السابق".

وحول نسبة الزيادة في أسعار منتجات الشركة، فإن سليم لم يؤكد أو ينف ارتفاع الأسعار، معتبرا أن ذلك شأن إداري.

وأشار مدير المبيعات في أحد الأسواق التجارية محمد الفضلي، إلى ارتفاع سعر مياه الشرب بواقع 20% في المتوسط بداية من العام الجاري، وأرجع ذلك إلى زيادة أسعار العبوات بالجملة من مصانع المياه، بحجة ارتفاع سعر المواد البلاستيكية الداخلة في تركيب عبوات مياه الشرب البلاستيكية، الأمر الذي دعا أصحاب المنشآت التجارية إلى رفع الأسعار.

وأوضح أننا لما نرفع السعر من جانبنا بل تم بعد زيادة السعر من جانب المصانع، كما أن بعض المصانع كانت توزع عبوات مجانية، وقامت بإلغائها وزيادة السعر معا، ولو اقتصر الأمر على إلغاء العبوات المجانية ما ارتفعت الأسعار.

وقال سعيد الغامدي صاحب مؤسسة الغامدي لبيع الجملة "إن أسعار الجملة للمياه المعدنية زادت بنسبة وصلت إلى 36% لبعض المنتجات؛ حيث إن جميع الشركات أبلغتهم رسميا أن هناك تغييرا في سعر الجملة لجميع أحجام المياه المعدنية، وتم تطبيقها مطلع العام الجاري".

وخلال جولة في عدد من الأسواق التجارية ومحلات التجزئة في الرياض، بدا أن هناك تباينا في الأسعار؛ حيث شهدت بعض الأسواق ارتفاع أسعار العبوات التي تحتوي على لترين، بينما زاد البعض الآخر من سعر بيع الكرتون بالجملة.


استياء المستهليكن


ويقول المستهلك فهد الزهراني "إنه أصبح لا يهتم كثيرا بارتفاع الأسعار، فالارتفاع صار شبه يومي، وأحمد الله أنني لست متزوجا، ولا أعول إلا نفسي والا لكانت الأسعار همي الأول والأخير".

وأضاف "أن على الجهات المسؤولة التدخل ووضع آلية تحدد نسب الزيادات في الأسعار وعدم ترك الحرية للمصانع والتجار لرفع الأسعار بنسب يحددونها، وهي قد تكون في أحيان كثيرة مبالغ فيها".

أما المستهلك زياد الشمري، فأعرب عن استيائه من الزيادة الجديدة في أسعار مياه الشرب المعبأة، وقال "إن ذلك يشكل عبئا جديدا عليه، خاصة أن أولاده لا يشربون إلا المياه المعبأة، ويرفضون غيرها".

وقال الشمري وهو موظف حكومى "إن أولاده تعودوا على شرب المياه المعبأة، وكانت أسعارها عادية، ولم تتحرك أسعارها صعودا بشكل كبير خلال السنوات الماضي، ولكن أن ترتفع 20% مرة واحدة فهذا ظلم حقيقي، خاصة مع المياه".


70 مصنعا تنتج 5 مليارات لتر
وأوضحت إحصاءات غير رسمية أن سوق مياه التعبئة شهد نموا متزايدا في السعودية خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعد أن أفادت التقارير أن هناك زيادة ملحوظة في ارتفاع استهلاك السعوديين السنوي للمياه المعبأة، خصوصا في أشهر الصيف ومواسم الحج والعمرة التي تمتاز بزيادة مستويات الاستهلاك لأكثر من ثلثي حصة السوق.

وتعد المملكة أكبر سوق للمياه المعبأة في المنطقة؛ إذ يزيد حجم السوق بشكل مضطرد كل عام.

ويبلغ عدد مصانع المياه المعبأة في السعودية نحو 70 مصنعا، مقابل ستة مصانع قبل 25 عاما، تستحوذ مدينة الرياض وحدها على 14 مصنعا، وتبلغ الطاقة الإنتاجية لهذه المصانع أكثر من 5 مليارات لتر سنويا، ويتجاوز حجم استثماراتها 1.5 مليار ريال، (الدولار = 3.75 ريالات).

وتقدر الدراسات حجم إنفاق الأسر السعودية على المياه المعبأة بنحو بليون ريال سنويا، ومن المتوقع نمو هذه الصناعة بمعدل 5% سنويا.

http://www.alaswaq.net/articles/2008/01/10/13239.html

**************




شركات تتوقع تأثيرها في المبيعات.. وتستبعد إلغاء زيادة الأسعار
"دعوها تخيس".. حملة شعبية لمقاطعة الألبان في السعودية والمنتجون يتجاهلون



6 أيام
العودة للطريقة القديمة
لا زيادة في أسعار منتجات الألبان الأخرى






دبي - الأسواق.نت الخميس 01 محرم 1429هـ - 10 يناير2008م

في أول تحرك عملي غير رسمي لمواجهة ارتفاع أسعار الألبان، يبدأ المستهلكون في السعودية تحركا جديا ضد شركات إنتاج الألبان، احتجاجا على الأسعار الجديدة، من خلال حملة شعبية لمقاطعة منتجات تلك الشركات بعنوان "دعوها تخيس"، تنطلق بعد غد السبت 12-1-2008.

الحملة التي بدأ الترويج لها من خلال رسائل قصيرة على الجوالات والبريد الإلكتروني، وتداولها مئات المستهلكين أمس الأربعاء، أثارت مخاوف شركات ألبان، بعد أن رفعت أسعار اللبن والحليب بأكثر من 30%، بحسب تقرير للزملاء مشعل آل هرسان وعبد العزيز القرعاوي ومحمد الرويشد، نشرته جريدة "الحياة" اللندنية اليوم الخميس.

وبدت مظاهر الحملة عفوية من خلال تبادل رسائل جوال نصية بعنوان "دعوها تخيس"، تحث قارئها على ترك الألبان، كمحاولة لتسجيل موقف رافض للأسعار الجديدة التي اعتمدتها الشركات.


6 أيام

وحددت رسالة الجوال مدة المقاطعة بستة أيام، وهي فترة صلاحية اللبن والحليب المعلب، وبالتالي سيكون بعد غد السبت اختبارا حقيقيا لمدى جدية المقاطعة.

وتوقع مسؤول -في إحدى كبرى شركات الألبان- أن تؤثر المقاطعة في مبيعاتهم.

ولم يحدد المسؤول -الذي رفض ذكر اسمه واسم شركته- في حديث إلى "الحياة" حجم المقاطعة على مبيعاتهم، وإن رجح أن تكون ضعيفة، مشيرا إلى أن موسم الشتاء عادة ما يشهد انخفاضا في المبيعات، خصوصا الألبان بعكس الصيف، وبالتالي من الصعب توقع حجم الضرر بدقة. وأكد أن حملة المقاطعة الحالية لن تثنيهم عن قرارهم السابق برفع الأسعار، مضيفا "إذا زالت الأسباب التي أرغمتنا على رفع أسعار الألبان، وانخفضت كلفة الإنتاج عندها فقط سنعدل عن قرارنا".

وأوضح أنه لا توجد بوادر بانخفاض تكاليف الإنتاج على المدى القريب، وبالتالي فإن الأسعار لن تنخفض. واعتبر المصدر حملة "دعوها تخيس" مجرد رد فعل سريع وانفعالي، بسبب ما يواجهه المستهلك من موجة غلاء شملت الكثير من السلع وهو غير ملام في ذلك، غير أنه أكد أن شركات الألبان تولي المستهلك اهتماما كبيرا، مستدلا بخفض الأسعار خلال الأعوام الماضية، نافيا استخفاف شركات الألبان بالمستهلك.

وفي مشهد آخر، على سعي المستهلكين لمقاطعة شركات الألبان، لم يستغرب صاحب مزرعة لبيع الألبان الطبيعية في الأحساء محمد حسن، توافد عدد كبير من الزبائن على مزرعته أخيرا لشراء الحليب، لتنفد الكميات المخصصة لليوم في وقت قياسي، في خطوة لتحدي ارتفاع أسعار الألبان ومنتجاتها.


العودة للطريقة القديمة



كان عدد زبائني قليلاً، وكان مقتصراً على كبار السن الذين لا يتعاملون إلا مع اللبن الطبيعي الذي لم يدخل في صناعته أية آلة، لكني أخيراً لاحظت رجوع الكثير من الناس إلى الطريقة القديمة، ويمكننا أن نقول مصائب قوم عند قوم فوائد
صاحب مزرعة لبيع الألبان

وقال حسن "كان عدد زبائني قليلا، وكان مقتصرا على كبار السن الذين لا يتعاملون إلا مع اللبن الطبيعي الذي لم يدخل في صناعته أية آلة، لكني أخيرا لاحظت رجوع الكثير من الناس إلى الطريقة القديمة، ويمكننا أن نقول مصائب قوم عند قوم فوائد".

وتوقع "أن تتحول مزارع كثيرة إلى منتجة للألبان ومشتقاتها؛ لأنها ستصبح مصدر ربح كبير، وإن كان بطرق مخفية وغير نظامية، وأنا أرى أن الرجوع إلى حظيرة الماضي أمر صحي، وهي وطريقة لإيصال رسالة واضحة لشركات الألبان بأن تعاملها مع ارتفاع الأسعار سيصيبها بالخسارة لا محالة".

وأشار إلى أن أسعار اللبن الطبيعي ومنتجاته تبدأ من ثلاثة ريالات، وهي لم تتغير، بعكس تذبذب الأسعار في الشركات المصنعة.

ويسود شعور متباين بين المستهلكين بشأن فاعلية الحملة، وانقسموا بين فريقين، الأول مؤيد للحملة ويتوقع نتائج جيدة منها، والثاني بدا غير متفائل.

ويقول عبد الإله علي الطويلب "أصبحت حملات المقاطعة موضة سائدة وغير مؤثرة؛ لأن نتائج المقاطعات السابقة لم تكن مرضية، وتبدأ بحماسة وتدريجيا تصل إلى حدود النسيان، وهذا أمر طبيعي، وسيتعامل الكثيرون مع أي سعر تفرضه أية شركة".

وفي المقابل، يقول المواطن فهد الفالح "إنه يجب أن يتضامن المستهلكون لمقاطعة الألبان والحليب خلال فترة الحملة، للتأثير على المنتجين، وإضعاف مبيعاتهم".

وأعرب عن ثقته بأن الحملة ستؤدي إلى نتائج قوية، وقد تجبر المنتجين على التراجع عن الأسعار الجديدة.

وتتزامن هذه الحملة مع محاولات وزارة التجارة لثني الشركات المنتجة عن التسعيرة الجديدة التي أغضبت الكثير من المستهلكين، الذين طالبوا في الوقت نفسه بالعودة للأسعار السابقة.


لا زيادة في أسعار منتجات الألبان الأخرى

من جانبه أكد المدير العام لشركة العزيزية للمنتجات الزراعية المحدودة المهندس محمد أنور بن أحمد جان، أن شركته ستُبقى على الأسعار الحالية لمنتجاتها من دون زيادة، باستثناء منتجي اللبن والحليب التي زادت أسعارهما بأكثر من 30%.

وقال جان "إن منتجات الشركة الأخرى مثل اللبن حجم 200 ملم والجبن والقشطة وغيرها، لن تشملها زيادة الأسعار، كما حدث مع اللبن والحليب"، وأعرب عن اعتقاده بأن شركات الألبان الأخرى لديها التوجه نفسه، وأنها تدرس المحافظة على الأسعار الحالية لمنتجاتها الأخرى، على الرغم من ارتفاع بعض مدخلات إنتاجها بنحو 100%".

وأرجع جان تلك الخطوة إلى أن زيادة أسعار المنتجات الأخرى تبدو غير عملية، لصعوبة التعامل مع الهللات التي تمثل مقدار الزيادة المتوقعة، مشيرا إلى أنه إذا ما تقرر رفع سعر اللبن وزن 200 ملم ستكون الزيادة بالهللات، وكذلك الحال مع القشطة والجبنة، كما استبعد زيادة سعر الأخيرة، لأنه تم رفعه قبل 4 أشهر، وأشار إلى أن السبب الرئيس لرفع أسعار الألبان هو الارتفاعات المتلاحقة لتكاليف إنتاجها، وتحمل المنتجين تلك زيادة وحدهم من دون المستهلك.

وعن سبب رفع أسعار اللبن والحليب من دون المنتجات الأخرى على الرغم من أن جميعها شملها ارتفاع في تكاليف الإنتاج، قال جان "إن الشركات تهدف إلى التوازن في بين ارتفاع تكاليف الإنتاج وأسعار المنتجات، غير أنه لم يستبعد اللجوء إلى رفع أسعار المنتجات الأخرى في المستقبل إذا اضطر المنتجون إلى ذلك".



http://www.alaswaq.net/articles/2008/01/10/13230.html
رد مع اقتباس
  #47 (permalink)  
قديم 11 - 01 - 2008, 13:51
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار


الموردون استبقوا صرف الدعم بزيادة سعرية تصل إلى 15%
المواطنون: جشع التجار يحرمنا الاستفادة من إعانة الأرز والحليب



عكاظ 2-1-1429هـ

حرم جشع التجار وموردي الأرز المواطنين من الاستفادة من اعانة الدعم المقطوعة للأرز المستورد بواقع ألف ريال للطن وزيادة اعانة حليب الأطفال من ريالين الى 12 ريالا للكيلو جرام. وقال ميسر المرشدي (أحد المتسوقين) ان شركات الأرز والحليب استبقت بدء عملية صرف الدعم بزيادة سعرية في أغلب أحجام أكياس الأرز الى 15%. من جهته قال بندر المطرفي (متسوق) ان الأسعار ارتفعت قبل بدء عملية الدعم حتى يبقى سعر السلع المدعومة في الاطار السابق لها قبل الدعم. وحول ما اذا كان مؤشر السلع المبتكر من قبل أمانة الرياض سيحد من ارتفاع الاسعار قال: ان هذا المؤشر سيكون له اثر ايجابي في الحد من التلاعب خلال الفترة المستقبلية وقال محمد الحميدان -أحد الباعة- هناك ارتفاع واضح يطال المستهلكين بالاضافة الى البائعين في المحلات الصغرى. وأضاف أن أغلب المحلات الصغيرة لا تطلب في الوقت الراهن كميات كبيرة من الأرز أو الحليب.


****************


المنيع: لا شك أن حد الراتب الأدنى الذي يوجب الزكاة لصاحبه قد ارتفع
علماء دين: الموظفون السعوديون أصبحوا أكثر استحقاقا للزكاة في ظل نار الغلاء



لكل حالة خصوصيتها
حدود تحصيل الرزق
هل يحق للمحتاج أن يطلبها؟
حُكمها وحكمتها



الاعربية الاسواق نت : الجمعة 02 محرم 1429هـ - 11 يناير2008م

بألفاظ مختلفة ومضمون واحد، اتفق علماء دين سعوديين على انضمام شريحة جديدة إلى مستحقي الزكاة، تتمثل في صغار الموظفين، خصوصا تزامنا مع ارتفاع الحد الأدنى من المصاريف اللازم لتأمين متطلبات الحياة الأساسية.

وفيما يبدو تجسيدا لمقولة لا صوت يعلو فوق صوت الغلاء، يتداول الشارع السعودي منذ مدة أحاديث عن الحال التي وصلت إليه فئة من الموظفين في مواجهة تكاليف المعيشة، مما أرهقهم وجعلهم أهلا لدفع الزكاة إليهم، حسب وصف تلك الأحاديث.


لكل حالة خصوصيتها



لو افترضنا جدلاً وجود حد أدنى من الراتب يوجب الزكاة لصاحبه، فإن هذا الحد ارتفع بلا شك من 4 آلاف سابقا إلى 5 آلاف ريال حاليا، تماشياً مع تصاعد الأسعار
الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع

وفي هذا الصدد أوضح الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع أن العبرة باستحقاق الزكاة هو أن يكون المستحق من ضمن الأصناف المذكورة في قوله تعالى {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ}، فإذا كان الموظف من ضمن الفقراء الذين ليس لديهم ما ينفقون أو المساكين الذين لا يكفيهم ما عندهم لتلبية حاجاتهم الضرورية، فإن هذا الموظف يكون بلا شك مستحقا للزكاة.

وأبان عضو هيئة كبار العلماء في حديثه لـ"الأسواق.نت" أن تحديد مقدار الراتب الذي يوجب لصاحبه الزكاة عند 3 أو 4 آلاف ريال (الدولار = 3.75 ريالات) مثلا أمر غير ممكن، فحد الكفاية ليس منضبطا برقم معين، ولكل حالة فتواها الخاصة بها، مذكّرا أن الموظف المسرف في إنفاقه على الكماليات لا يتساوى مع نظيره المقتصد الذي يقْصر نفقاته على الضروريات، وكذلك الأمر بالنسبة للموظف الذي يعيل أسرة كبيرة مقابل راتب متواضع، فهذا لا يقارن بالموظف صاحب الأسرة الصغيرة.

وحذّر الشيخ المنيع من تشبه بعض صغار الموظفين بمن يفوقونهم غنى، ما يدخلهم في دائرة التبذير المنهي عنه، ويلجئهم فيما بعد لطلب الصدقة من الناس، التي وصفها الشيخ بأنها "أوساخ عباد الله"، مستدركا "من الأحوط والأمثل لأي موظف محتاج أن يبذل وسعه في سبيل تحسين دخله بعمل إضافي قبل أن يقبل بالزكاة التي "لا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب"، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، فالقدرة على الكسب وتهيؤ أسبابه تحجبان عن الشخص حقه في الزكاة.

ومع ذلك أكد الشيخ المنيع أن الغلاء الذي طاول كل شيء زاد أعداد مستحقي الزكاة من صغار الموظفين، قائلا "لو افترضنا جدلا وجود حد أدنى من الراتب يوجب الزكاة لصاحبه، فإن هذا الحد ارتفع بلا شك من 4 آلاف سابقا إلى 5 آلاف ريال حاليا، تماشيا مع تصاعد الأسعار".


حدود تحصيل الرزق


رواتب معظم صغار الموظفين لم تعد كافية لسد احتياجاتهم الأساسية من مأكل ومشرب ولباس وسكن وعلاج، ما جعلهم أقرب للدخول في الأصناف المستحقة للزكاة
يوسف الشبيلي

وعبّر د. يوسف الشبيلي -الفقيه الاقتصادي المعروف- عن اعتقاده بأن رواتب معظم صغار الموظفين لم تعد كافية لسد احتياجاتهم الأساسية من مأكل ومشرب ولباس وسكن وعلاج، مما جعلهم أقرب للدخول في الأصناف المستحقة للزكاة.

وأضاف "من الطبيعي أن يسهم الغلاء بانضمام شريحة جديدة من المجتمع إلى قائمة مستحقي الزكاة، في حين كانت هذه الشريحة خارج القائمة أيام انخفاض الأسعار سابقا".

وحول إذا كان البحث عن عمل ثان أفضل من تعريض الموظف نفسه لطلب الزكاة، رأى الشيخ الشبيلي أن لبذل الجهد في تحصيل الرزق حدودا، ومن غير المستساغ أن نطالب أحدا بشيء يتجاوز طاقته، بحيث يستهلك كل وقته في تحصيل الكفاف وينشغل عن تأدية واجباته الأسرية والتربوية، فالأصل هنا أن يبذل وسعه دون إفراط أو تفريط في طلب الرزق، فإن كفاه وإلا دخل في عداد من تجب لهم الزكاة.

وحمّل الشبيلي في ختام كلامه جزءا كبيرا من مسؤولية الغلاء للتجار، داعيا إياهم أن يراجعوا أسعار سلعهم في سبيل التخفيف عن محدودي الدخل، مع الاحتفاظ بهامش ربحي يسير.

وكانت إحدى الدراسات الميدانية التي أعدها مركز البحوث بغرفة الرياض التجارية، قد خلصت إلى أن 20% من الأسر التي تقطن العاصمة السعودية تنفق كامل دخلها الشهري وتقترض فوقه، فيما تستهلك 80% من الأسر أكثر من ثلثي مدخولها.
ويبدو أن النسب الواردة في هذه الدراسة قد تبدلت لصالح الزيادة في نسبة الأسر غير المكتفية بدخلها الشهري، بعدما حطم التضخم مستوياته القياسية منذ 10 أعوام في 2007، ملحقا بمعظم السلع والخدمات ارتفاعات سعرية متفاوتة، كان أبرزها في قطاع الإيجارات الذي شهد قفزات تراوحت بين 30 و50%، فيما يُتوقع أن يواصل التضخم تأثيره بشكل أعمق وأوسع في العام الجاري 2008.


هل يحق للمحتاج أن يطلبها؟


الأصل في الزكاة النقدية أن تسلم لمستحقها مباشرة، إلا أن ذلك لايمنع من أن تتم تأديتها عن طريق قضاء حاجة كتسديد فاتورة الإيجار أو شراء سيارة، إن رأى دافع الزكاة في ذلك مصلحة أعم للمستفيد
الدكتور عصام بن صالح العويد

وفي اتصال مع أحد مدراء المعاهد العلمية (الشرعية) بالرياض، وسؤاله عن استحقاق الموظفين للزكاة، نفى المدير مباشرة أن يكون موظفو المعهد ممن تجب لهم الزكاة، لأن رواتبهم "طيبة" على حد وصفه، مضيفا باختصار أنه لا يعلم عن أوضاع الموظفين في قطاعات أخرى حتى يعطي رأيه.

من جانبه شدد د. عصام بن صالح العويد على أن مصارف الزكاة مذكورة في القرآن الكريم بدقة وتحديد يلائمان كل زمان ومكان، وأن الفقهاء متفقون على أن من لا يكفيه راتبه أو دخله لحاجاته يصبح مستحقا للزكاة، لكن هناك اختلافا بين ثلة منهم حول تقدير بعض الحاجات الملحة.

وضرب عضو هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لاختلاف الفقهاء مثلا بجهاز الجوال، الذي قد يعده البعض احتياجا يوجب إعطاء الزكاة لطالبه، على عكس ما يتعلق بالطعام والشراب والسكن مما تم الإجماع عليه.

وتابع د. العويد "يقينا وبلا شك فإن الغلاء الذي نشهده ألحق جزءا من الموظفين بمستحقي الزكاة؛ إذ إن المبلغ اللازم لتأمين ضرورات الحياة ارتفع بشكل ملموس، مع بقاء الرواتب على ما هي عليه".

وفيما إذا كان يحق للمحتاج المبادرة إلى طلب الزكاة بدل انتظار دافعها، بيّن العويد أن هذا مما لا حرج فيه، لكن الأصل أن تأتي المبادرة من دافع الزكاة، وقبل ذلك فإن الشرع يحث على الاستغناء عن الناس مثنيا على "اليد العليا" أي اليد التي تعطي، فالأولى للمرء أن يعي هذه الحقيقة ويحاول التعفف قدر الإمكان.

وأشار د. العويد إلى أن الأصل في الزكاة النقدية أن تسلم لمستحقها مباشرة، إلا أن ذلك لا يمنع من أن تتم تأديتها عن طريق قضاء حاجة كتسديد فاتورة الإيجار أو شراء سيارة، إن رأى دافع الزكاة في ذلك مصلحة أعم للمستفيد.


حُكمها وحكمتها

وحسب التعريف الوارد في موقع "al-islam.com" التابع لوزارة الشؤون الإسلامية في السعودية فإن الزكاة هي "حصة مقدرة من المال فرضها الله عز وجل للمستحقين الذين سماهم في كتابه الكريم‏،‏ أو هي مقدار مخصوص في مال مخصوص لطائفة مخصوصة".

ويوضح الموقع حكم الزكاة بالقول "إنها الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة‏،‏ وعمود من أعمدة الدين التي لا يقوم إلا بها‏، ‏يُقاتَلُ مانعها‏،‏ ويكفر جاحدها‏،‏ فرضت في العام الثاني من الهجرة‏، أما حكمتها فلإصلاح أحوال المجتمع ماديًّا ومعنويًّا حتى يصبح جسدًا واحدًا‏،‏ وتطهر النفوس من الشح والبخل‏، ‏ وهي صمام أمان في النظام الاقتصادي الإسلامي ومدعاة لاستقراره واستمراره.

ويشرح الموقع مصارف الزكاة كلا على حدة، مذكرا بأن الفقير يعطى من الزكاة ما يكفي لسد حاجاته الأساسية عاما كاملا‏،‏ لأن الزكاة تتكرر كل عام‏،‏ ومعيار الحاجات الأساسية التي توفرها الزكاة للفقير هو أن تكون كافية لما يحتاج إليه من مطعم وملبس ومسكن وسائر ما لا بد له منه، على ما يليق بحاله بغير إسراف ولا تقتير‏، ‏وذلك للفقير نفسه ولمن يقوم بنفقته.‏

ووفقا لمصلحة الزكاة والدخل في المملكة فإن عدد المكلفين (بالزكاة) المسجلين وصل إلى أكثر من 350 ألف مكلف ما بين شركات وأفراد، سددوا ما يقارب 5 مليارات ريال خلال العام الماضي فقط.

http://www.alaswaq.net/articles/2008/01/11/13242.html
رد مع اقتباس
  #48 (permalink)  
قديم 11 - 01 - 2008, 23:32
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

قرأت
الرياض 2-1-1429هـ


ان مجلس الشورى أنجز مؤخراً دراسة مفصلة عن غلاء أسعار المواد الغذائية والإيجارات وأنه توصل لتوصيات اقتصادية قد تكون فاعلة لمواجهة تداعيات التضخم. لكن المجلس لم يكشف عن تفاصيل هذه الدراسة التي تمس وتهم حياة المواطنين اليومية التي بدأت معالمها تتعقد مع مؤشرات ارتفاع أسعار العام الجديد.
دول مجاورة أبرزها الإمارات والكويت أعلنت عن مساعي جادة لإقرار سياسات اقتصادية لمنع تضرر مواطنيها من غلاء الأسعار.. هذه الدول تتحرك بشكل سريع وقد تنجح وربما تفشل، لكنها على الأقل لم تقف مكتوفة الأيدي تتفرج على داء التضخم الذي بدأت معدلاته تتزايد يوماً بعد يوم.

نحن أيضاً في السعودية لسنا بعيدين عن خطوات هذه الدول، غير أن الفارق هنا أن جهودنا مبعثرة، ما يعني أن الفشل أقرب إلى النجاح.. هناك حاجة للتنسيق وتوحيد المواقف بين مجلس الشورى ومؤسسة النقد ووزارة التجارة لإجراء دراسات دقيقة ووضع حلول عملية نرى نتائجها قبل أن تجف أحبار أوراقها.
رد مع اقتباس
  #49 (permalink)  
قديم 12 - 01 - 2008, 09:06
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

[في أحدث إحصائية صادرة عن الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض
ارتفاع متوسط إيجارات الوحدات السكنية 5آلاف ريال كحد أدنى خلال 12شهراً



الرياض - 3-1-1429هـ
اعلنت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عن ارتفاع معدلات متوسط الايجارات السنوية للوحدات السكنية بمختلف انواعها خلال عام 1427ه بالمقارنة عن عام 1426ه بنحو 5آلاف ريال كحد ادنى.
وقال الهيئة في بيانها أن النصيب الأكبر من الإيجارات للشقق يصب في القطاع الشمالي والتي يصل فيها تكلفة الإيجار إلى 21703ريالات في السنة كحد ادنى بالرغم من احتلالها المرتبة الثانية الأكبر عدد للشقق السكنية حيث بلغ عدد العمائر التي تحوي شققاً سكنية بالقطاع الشمالي في مدينة الرياض 5233عمارة، أي نسبة 16% من الشقق السكنية بمدينة الرياض، ويليها الشمال الشرقي.. أما متوسط تكلفة الإيجار السنوي في وسط المدينة فيبلغ 12037ريال وهي الأقل إيجار في الرياض بالرغم أنها التي تحوي نسبة الأعلى من الشقق السكنية، فنسبة العمائر فيها بالنسبة إلى القطاعات الجغرافية لمنطقة الرياض 55.% ويصل عدد العمائر إلى 17630عمارة تحوي شققاً سكنية، وهذا يعني أن نصف مساحة مدينة الرياض شقق سكنية مخصصة للإيجار.

وذكرت الهيئة بان العدد الإجمالي للعمائر التي تحوي شققاً سكنية مؤجرة بالرياض "32043" عمارة سكنية. موضحة انه وصل عدد المساكن المملوكة "236909" وحدات سكنية تتملك فيها الأسر السعودية 234680وحدة سكنية و 32339شقق تملكها مواطنون، أما الوحدات السكنية المؤجرة للسعوديين 165199وحدة سكنية من فلل أو دوبلكس، أما عدد الشقق المؤجرة 96137شقة، أما الأسر غير السعودية تمتلك مايقارب 1666وحدة سكنية و 770شقة، المؤجرة 178796وحدة سكنية، وعدد 140870شقة تمليك.

************


أكد على أن الأسعار في السعودية هي الأرخص خليجيا .. العضو المنتدب في "المراعي" ل "الرياض":
هناك من يقود الحملة ضد شركات الألبان.. ورفع الأسعار كان خياراً لا بد منه


الرياض - 3-1-1429هـ
دافع عبد الرحمن المهنا العضو المنتدب لشركة المراعي عن خطوة شركات الألبان برفع أسعار الألبان معتبرا أن الزيادة خيار كان لا بد منه أمام ارتفاع مدخلات الإنتاج بجميع عناصرها منذ عدة أعوام.
وقال المهنا "نواجه حرباً شرسة، هناك من يقود حملة ضد شركات الألبان ولو كانت هناك إمكانية لتخفيض الأسعار لتنافست الشركات لتقديم منتجاتها بأسعار اقل وصولا للمستهلك". وأضاف "هناك أياد خفية تقود الحملة ضدنا"، لكنه لم يحدد جهتها ومدى استفادتها من مقاطعة الألبان.

وكان مواطنون قد تبادلوا رسائل لمقاطعة الألبان ردا على خطوة الشركات المنتجة برفع الأسعار وهو ما أدى بالفعل إلى انخفاض في مبيعاتها.

وهنا يؤكد العضو المنتدب لشركة المراعي على أن شركات الألبان تبيع منتجاتها في السوق المحلية حتى في ظل الارتفاع الأخير بأسعار تقل عن دول الخليج بما يعادل ال 40في المائة ، بخلاف ما يروج بأن الألبان السعودية تباع في أسواق الخليج بأقل من السوق السعودية.

وأكد المهنا على أن أسعار منتجات شركات الألبان السعودية لا تزال هي الأرخص مقارنة بالسوق المصري الذي تعتبر فيه مدخلات الإنتاج الأقل من ناحية الأعلاف أو التغليف أو العمالة ، بجانب الأسواق الخليجية التي تباع فيها الألبان سعة 2لتر ب 11ريال في قطر والكويت، والبحرين ب 8ريالات وعُمان ب 9ريالات، في حين يباع في السعودية ب 7ريالات فقط.

وتوقع المهنا، أن تصل أسعار الألبان إلى 8ريالات في ظل الزيادة الكبيرة في الحليب المجفف الذي يتم استيراده من أوروبا ، مشيراً إلى أنه زاد بنسبة 60في المائة خلال الفترة الماضية.

ولفت إلى أن زيادة الأسعار محلياً جاءت بسبب زيادة الأعلاف على منتجي الألبان بنسبة 30في المائة إضافة لرفع شركة سابك أسعار الأسمدة أكثر 50في المائة على مدى ثلاث سنوات الأخيرة مع زيادة أسعار مواد التغليف والتعليب ، مشيراً إلى ان الزيادة في أسعار مشتقات الألبان المستوردة ارتفعت بنسبة 170في المائة.

واعتبر زيادة سعر صرف اليورو أمام الريال بنحو 43في المائة من عوامل الزيادة.

وقال المهنا إن ال 25عاماً الماضية شهدت تنافسا على تخفيض أسعار الألبان بسبب تقليل تكاليف مدخلات الإنتاج ووصل سعر اللبن سعة 2لتر 5ريالات.

وشدد في تبريراته لخطوة رفع الأسعار على أن هذا الاستثمار محفوف بالمخاطر ، مشيراً إلى أن ال 15سنة الماضية لم تشهد أي زيادة في دخول شركات جديدة ، ومن المستبعد كذلك دخول شركات جديدة للسوق بسبب العوائق التي تواجه صناعة الألبان.
رد مع اقتباس
  #50 (permalink)  
قديم 12 - 01 - 2008, 10:44
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

السعودية: حملة «غير رسمية» تتبنى التوقف عن شراء الألبان بسبب رفع الأسعار

تصادف انطلاقة اليوم الوطني لـ«شرب الحليب».. والشركات تؤكد: أسعارنا الأرخص والتكاليف ترهقنا


(«الشرق الأوسط»)

3-1-1429هـ
ينتظر أن تستقبل شركات الألبان في السعودية صفقة بيعية بخسارة 27 مليون ريال (7.2 مليون دولار) خلال الأيام الستة المقبلة هي المدة الزمنية المحددة لحملة «شعبية» بمقاطعة شراء منتجات الألبان نتيجة قرار تلك الشركات مؤخرا برفع سعر منتجاتها من الألبان.
ووفقا لأنباء تواترت خلال اليومين الماضيين في السعودية، ينتظر أن تنطلق اليوم السبت حملة مقاطعة غير رسمية من قبل جمهور المستهلكين ضمن مواجهة ارتفاع أسعار الألبان ضد الشركات المنتجة للألبان تذمرا من واقع قرار التسعيرة الجديدة للألبان، إذ اتخذت هذه الحملة شعارا شعبيا هو: «دعوها تخيس»، وهي العبارة التي تعني «دعوا تلك المنتجات تعفن».

وبحسب مصادر كشفت لـ«الشرق الأوسط» أنه في حال تفعيل تلك الحملة على الواقع وتوقف المستهلكين عن الشراء فإن شركات الألبان التي يقدر عددها في السعودية بـ12 شركة تقريبا، معرض لتكبد خسائر يومية قوامها 4.5 مليون ريال (1.2 مليون دولار) تشكل قيمة 1.5 مليون طن من الألبان الطازجة تنتجها 120 ألف بقرة حلوب يوميا تمثل الكمية المباعة في يوم واحد بمختلف أنحاء السعودية.

وأفصحت المصادر العاملة أن هذه الحملة ربما لن تؤثر في قرار الشركات القاضي برفع سعر اللتر بمعدلات متفاوتة بين 15 و20 في المائة كنسبة مئوية تعادل نحو ريال سعودي، جراء ارتفاع إجمالي تكاليف الإنتاج، كاشفة أن الوضع لا يتحمل خفض الأسعار أو إبقاءها على وضعها حيث أن هناك بعض الشركات تتحامل على ذاتها لتسيير تشغيلها بتكلفة الإنتاج الحالية وحتى بعد رفع السعر. من جهته، أكد محمد أنور جان رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الألبان أن التكاليف ارتفعت على المنتجين بشكل لافت جدا، موضحا أن الأمر يبدأ من إنتاج الحليب الخام حتى عملية التوزيع. ووصف جان الحملة بأنها عبارة عن سلوك انفعالي وردة فعل جراء ارتفاعات بعض المنتجات السابقة، وقال لـ «الشرق الأوسط» إن هناك أسباب تكاليف قوية دعت الشركات لرفع الأسعار تبدأ من إنتاج الحليب الخام وشراء الأعلاف الخشنة كالحشائش أو الأعلاف المستوردة المركزة كالذرة وفول الصويا والشعير وخلافه حيث ارتفعت أسعارها بين 80 و100 في المائة، مؤكدا أن البدائل لهذه الأغذية كالفيتامينات والأملاح ارتفعت أسعارها بنسبة 150 في المائة لبعضها. وأضاف جان أنه بخلاف صعود أسعار إنتاج الحليب الخام هناك في المقابل ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية وأجرة العمالة المتخصصة بجانب ارتفاع النقل الذي بدأ يتعرض لأزمة في عدد السيارات، مبينا أن التكاليف شملت عملية التصنيع من بينها ارتفاع سعري مهول في أسعار العبوات التي ارتفعت في عام 2005 بواقع 5 في المائة، تليها ارتفاع آخر في عام 2006 بواقع 14 في المائة، وحتى العام الماضي 2007 صعدت أسعارها إلى 20 في المائة.

وزاد جان: هناك ارتفاع ملموس في أسعار الآلات وقطع الغيار المستخدمة في العملية التصنيعية من بينها المستلزمات الفنية وكذلك عملية الصيانة الاضطرارية أو الدورية خاصة أن معظم الآلات والأجهزة المستخدمة أوروبية في وقت يشهد فيه اليورو ارتفاعا في قيمته، مبينا أن هناك ارتفاعا في تكلفة التوزيع مع صعود تكلفة النقل.

وكانت السعودية قد شهدت خلال الأسبوع الماضي اجتماعا مغلقا مهما بين وزير التجارة والصناعة والمنتجين على خلفية قرار الشركات برفع أسعار منتجاتها من الألبان، حيث صدر بيان متحفظ أوضح فيه الوزير ضرورة أن تعيد الشركات المنتجة للألبان النظر في قرارها رفع الأسعار والعودة إلى ما كانت عليه قبل الزيادة. ووصف البيان أن الشركات وعدت بدراسة الوضع وإعطاء طلب الوزير جل اهتمامهم، مقدرين في الوقت نفسه دعوة الوزيرة وحرصها على توازن السوق ومصلحة المستهلك.

وذهبت حملة المقاطعة المزعومة إلى الترويج عبر رسائل قصيرة (إس إم إس) على الهواتف المتنقلة ومن خلال منتديات الإنترنت والبريد الإلكتروني، إلا أن أمر تفعيلها لا يمكن البت فيه أو توقعه بالكلية نتيجة أن الحملة غير رسمية ولا يوجد لها ناطق باسمها إلا أن التوقيت المحدد يصادف حملة رسمية أخرى تتبناها وزارة الصحة وهو حملة اليوم الوطني لشرب الحليب ابتداء من يوم السبت.

وتضع هذه المناسبة الوطنية خيار تأثير المقاطعة المباشر بخسائر فادحة في مأزق إذ لن تتضح معالم تلك الآثار إلا بدءا من يوم الأحد نتيجة أن الشركات المنتجة لمشتقات الألبان تكفلت لوزارة الصحة بتوزيع قرابة 7 ملايين عبوة مجانا.

من ناحيته، ذهب المهندس أحمد السماري وهو رئيس اللجنة الزراعية في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض إلى أن توجه شركات الألبان لرفع الأسعار يمثل «حقا مكتسبا» ـ على حد وصفه ـ. إذ أفاد أن الشركات تتكبد مصاريف كبيرة في عملية شراء المواد حتى بدء استخراج الحليب الخام، مشددا في الوقت ذاته على أن "حملة المقاطعة" تعملقت على شركات وطنية منتجة في حين هناك شركات تقوم باستيراد منتجات غذائية من الخارج وارتفعت أسعارها ولم تتم عليها مقاطعة شعبية.

ويعود السماري إلى التاريخ تأكيدا بأن سعر لتر اللبن منذ زمن أعلى من هذا السعر وتحديدا عند 5 ريالات للتر الواحد، مشيرا إلى أن مبادرات الشركات العاملة لخفض سعر منتجات الألبان للتخفيف على المستهلكين هو ما أدى إلى أن يكون سعر بيع اللتر هو «أخفض» سعر موجود على الأسواق العالمية من بينها الدول المجاورة، رافعا راية التحدي بمن يخالف ذلك.

ويوافق السماري، محمد أنور جان بالإشارة إلى أن سعر لتر اللبن في أوروبا يتجاوز 5.20 ريال، وفي أميركا بنحو 4.30 ريال وفي دول عربية وخليجية يباع بأكثر من ذلك منها مصر التي يصل سعر لتر اللبن بنحو 7 جنيهات.

واتجهت شركات الألبان خلال الفترة الماضية بل بدأت فعليا خلال هذا الأسبوع برفع الأسعار بشكل متفاوت نسبيا، حيث صعدت بعض الشركات من أسعار نصف اللتر إلى 2.5 ريال (66.6 سنت) بدلا عن ريالين، بينما ذهبت بعض الشركات إلى رفع سعر اللتر الواحد من 3 ريالات إلى 4 ريالات (1.06 دولار).

وتعمل في السعودية 12 شركة منتجة للألبان ومشتقاتها وتصنف على أنها من الشركات الضخمة والقادرة على التصدير وتزويد السوق بكافة احتياجاته ليس فقط من اللبن بل بمنتجات الأخرى منها الحليب والزبادي والقشطة واللبنة والزبدة، في حين تتواجد في السعودية مصادر أخرى للألبان ومشتقاتها ولكن أقل درجة من أنها تصنف باسم شركات كبرى، وهي ما يصطلح على تسميتها بالمزارع حيث يوجد نحو 20 شركة تقوم بإنتاج الألبان وبعض المشتقات فقط، بينما يصل حجم مبيعات تلك المصانع والشركات نحو 3 مليارات ريال (800 مليون دولار) في أقل التقديرات.

من جهته، أكد الدكتور خالد ميرغلاني وهو المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في السعودية عدم وجود أية اعتذارات أو تراجعات من قبل الشركات الملتزمة بيوم شرب الحليب الذي يبدأ اليوم (السبت)، إذ أفاد بأن شريحة الصغار والشباب والطلاب المستهدفين سيكونون في قائمة من سيشرب الحليب.

ولفت ميرغلاني إلى أن حملة المقاطعة التي روج لها عبر رسائل الجوال وخلافه، وجهت برسائل عكسية كان من بينها المبنية على الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على شرب اللبن بما فيها حديث النبي صلى الله عليه وسلم: «من أطعمه الله طعاما فليقل: اللهم بارك لنا فيه وارزقنا خيرا منه، ومن سقاه الله لبنا فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه، فإني لا أعلم ما يجزئ من الطعام والشراب إلا اللبن»، وذلك لما تمثله القيمة الغذائية والصحية المضافة فيه، مبينا أن شرائح المجتمع كافة مدعوة للمشاركة في شرب الحليب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات


زوار هذا الموضوع الآن : 3 (0 عضو و 3 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 16:57.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
سيرفات خاصة مدارة بالدعم الفني من مؤسسة ابعاد