السلع والاسعار - الصفحة 3 - منتديات شبكة الألمعي
آخر المواضيع : الموضوع : صباحيات "يا صباح الخيرات عليكم يا غالين" (متجدد)   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 12691     الردود : 265 )         الموضوع : "تصفح" صحيفة الرياضية + الوطن يوميا "متجدد"   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 13031     الردود : 581 )         الموضوع : أخبار رياضية ... متجدد   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 4771     الردود : 258 )         الموضوع : أذاعه الصباح... "متجدد"   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 5634     الردود : 213 )         الموضوع : المباريات العالميه والمحليه المنقوله ... متجدد   ( الكاتب : أحمد التوم     الزيارات : 4932     الردود : 309 )         الموضوع : صور : أمير عسير يلتقي مشايخ القبائل وأهالي المنطقة   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 54     الردود : 0 )         الموضوع : صور : فيصل بن خالد يشهد توقيع اتفاقية ملتقى التراث العمراني يشارك في تنظيمه أكثر من 3   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 17     الردود : 0 )         الموضوع : هيئة السياحة والآثار تطور وترمم قصر ثربان بالنماص تاريخ بنائه يعود إلى أكثر من 200عام   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 19     الردود : 0 )         الموضوع : تغطية مصورة : أمير عسير يدشن فعاليات معرض الكتاب والمعلومات بجامعة الملك خالد   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 41     الردود : 0 )         الموضوع : دراسة للمواقع الخطيرة الموجودة في أعلى قمة ضلع   ( الكاتب : alalmai     الزيارات : 43     الردود : 0 )         
 
جديد الأخبار

 
عودة   منتديات شبكة الألمعي > آلمًــعً آقٌتّْـــصٍآدًيَ > مجلس ألمع إقتصادي > منتدى الأخبار الاقتصادية المنوعة
 
 


إعــلان : :: نرجو من الجميع اللالتزام بشروط وقوانين المنتدى واي مخالفة فسنضطر آسفين الى تعليق العضوية - أيضا نرجو التسجيل باسماء عربية لائقة وشكرا لكم ::

أضغط هنا   :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :: تسعدُ الشبكة الألمعية بدعوة أدباء المملكة والوطن العربي الى وضع مدوناتهم هنا كأول شبكة بالمملكة تهتم بمدونات الادباء والشعراء :: ::أضغط هنا 

ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى والفوز بالجنة والنجاة من النار

بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,
بدرية الدامغالمنتدى العاممريع جابر (نزف قلم)غرّد بصورة ( متجدد ) .. للمشاركة ,,,,,,,

التسجيل بالمنتدى | استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | مراسلة الإدارة

» المواضيع المتميزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #21 (permalink)  
قديم 04 - 01 - 2008, 15:28
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

اقتباس:
الكاتب : عبدالله شريمي عرض المشاركة
إرتفاع سعر حديد التسليح والنحاس وراء إرتفاع سعر الالبان !!!!!! لا يحدث هذا الاتفاق المنظم في رفع الاسعار بين المتنافسين حتى بين الشركات اليهودية , لأنها تحمل مبدأ التنافس الشريف , أما شركات الباننا السعودية , وشركات إسمنتنا , فإنهم يتواطوؤن ضد المواطن المستضعف بكالمات جوال ليس إلا , فأين المنافسة الشريفة؟؟؟

الله يعطيك الف عافيه اخي الكريم على هذه الاضافة القيمة وبارك الله فيك


والله يبعد عنا الغلاء ويرزقنا من واسع ابوابه إنه سميع مجيب
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #22 (permalink)  
قديم 04 - 01 - 2008, 15:29
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

شبح الإغلاق يهدد المخابز بعد ارتفاع التكلفة
انخفاض كميات الدقيق وغرامة التأخيرتؤثر على إنتاج الخبز



«الجزيرة»- 25-12-1428هـ

تواجه العديد من المخابز في منطقة الرياض مصير الإغلاق وتوقف الإنتاج الذي قد تتسبب فيه أزمة قلة المعروض من الدقيق في الأسواق حيث تسبب النقص المتزايد في كميات الدقيق في تقليص الإنتاج في عديد من المخابز الكبرى وذكر احد المسئولين (رفض ذكر اسمه) في شركة مخابز بالرياض قال للجزيرة: بدأت الأزمة قبل شهر رمضان الماضي نحن متعودون على ذلك نظراً لزيادة الإقبال على منتجات الدقيق خلال الشهر الكريم حيث يصل سعر كيس دقيق البودرة الذي تؤمنه (صوامع الغلال) بـ22 ريالا إلى حوالي 55 ريالا كل عام خلال شهر رمضان لكن ما تلبث ان تعود الأمور إلى مجاريها بانتهاء الشهر الفضيل، وقد كنا نتعامل مع هذا المنعطف السنوي المؤقت بشكل طبيعي إلا ان الحال قد اختلف كثيرا هذا العام حيث واصلت الأزمة تداعياتها وأسعار الدقيق في ازدياد إلى هذه اللحظة.

وزاد: كان لتوجه مربي الإبل إلى استبدال النخالة بالقمح في إطعام مواشيهم اثر بالغ في تزايد المشكلة الأشهر الماضية حيث بتنا نواجه صعوبات كبيرة في تامين الكميات اللازمة لنا في مخابزنا.

ولا يمكن للمستثمر الحصول حتى على نصف الكميات التي كان يحصل عليها في السابق الأمر الذي تسبب في إنشاء سوق سوداء للدقيق حيث لم نتمكن من الحصول على كيس بودرة القمح باقل من 40 ريالا حاليا.

وقال: لم أحصل الا على 140 كيسا فقط من حصتي المعتمدة والبالغة 504 أكياس في الاسبوع وأضاف: وجدنا أنفسنا مضطرين لتقليص الإنتاج لأدنى مستوياته حتى لا ننهي استثماراتنا في هذا المجال مشيرا إلى ان الوضع الراهن يجعلهم في مأزق حقيقي لمواجهة الإغلاق مضطرين لعدة ايام وما يترتب عليه من تأخير في صرف رواتب العمالة وغيرها من المستلزمات الأساسية.

وتحدث لنا صاحب مخبز آخر وقال إن أسعار الزيت والسكر وهي مواد تستخدم في انتاج الخبز سبقت الدقيق في الارتفاع الأمر الذي يزيد الخناق علينا وقد نجد أنفسنا مضطرين لزيادة سعر الخبز لتعويض خسائرنا.

وأشار إلى البطء في تحميل الأكياس للعملاء لدى صوامع الغلال بسبب قلة العمالة والذي ادى إلى تراكم شاحنات النقل لعدة أيام للحصول على حصصها من الدقيق وبالتالي عدم توفير الكميات اللازمة في الوقت المناسب.وأضاف ان التاخير في التسليم يجعلنا نقع أمام تطبيق الغرامة والتي مقدارها 1 ريال عن كل كيس يوميا في حال عدم استلامنا حصصنا الأسبوعية خلال 3 أيام من تاريخ استلام أوراقنا ونحن نمضي هذه المدة داخل الصوامع منتظرين إلى ان يحين دورنا مشيراً إلى انه يجب اسقاط الغرامة لعدم تسببنا في التأخير وقال ان هذه المشكلة تضيف عبئا آخر بالاضافة لقلة المعروض.
رد مع اقتباس
  #23 (permalink)  
قديم 04 - 01 - 2008, 23:29
عضو نشيط
تاريخ الانتساب: 04 2007
المكان: تبوك
مشاركات: 648
رد : السلع والاسعار

اللهم عليك بالتجار الجشعين . وين العقوبات والغرامات إلى متى المسؤولين في وزارة التجارة ساكتين وين مجلس الشورى وين المشايخ . خافوا الله خافوا الله خافوا الله .
التوقيع :
رد مع اقتباس
  #24 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 08:18
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

اقتباس:
الكاتب : عبدالله شريمي عرض المشاركة
اللهم عليك بالتجار الجشعين . وين العقوبات والغرامات إلى متى المسؤولين في وزارة التجارة ساكتين وين مجلس الشورى وين المشايخ . خافوا الله خافوا الله خافوا الله .

الله يعطيك الف عافيه اخي الكريم على الاطلاع وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #25 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 10:30
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

"الرياض" ترصد أسعار الآرز في المملكة وتبحث أسباب الغلاء

26-12-1428هـ

شهدت معظم أنواع الأرز ارتفاعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة تجاوزت في بعض الحالات 50.0في المئة خلال عام 2007م مقارنة بأسعارها في العام السابق. وفي هذا التقرير نحاول الوقوف على أبرز أنواع الأرز المستهلكة في السوق السعودية، ومورديها، ونسبة استحواذهم على السوق (نسبة التركز)، والتغيرات النسبية في أسعارها خلال عام 2007م مقارنةً بأسعارها في العام السابق. كما نناقش أهم العوامل المسببة لارتفاع أسعار الأرز، وتأثير ذلك على الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، وواردات المملكة من الأرز وأكبر الدول المصدرة، والتأثير المتوقع على أسعار الأرز بعد قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بدعم الأرز بواقع 1000ريال لكل طن، ودور الجهات ذات العلاقة في تحقيق استقرار سوق الأرز المحلية.

أبرز أنواع الأرز المستهلكة في السوق السعودية

يلخص الجدول رقم (1) أبرز نتائج المسح الميداني حول أنواع وأوزان الأرز المستهلك محلياً، والتغيرات في أسعارها خلال عامي 2006م - 2007م. وتظهر النتائج أن متوسط نسبة الزيادة المرجحة بالوزن النسبي لكل نوع بلغت 35.8في المئة في سبتمبر 2007م مقارنة بأسعارها في عام 2006م. وقد واصلت أسعار الأرز ارتفاعها ليصل متوسط نسبة الزيادة في ديسمبر 2007م إلى 60.7في المئة مقارنة بأسعارها في العام السابق.

وتشير بيانات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات أن نسبة الزيادة في مؤشر الأرز الهندي بلغت 23.5في المئة في شهر سبتمبر 2007م مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، بينما بلغت نسبة الزيادة في مؤشر الأرز الأمريكي 35.5في المئة خلال نفس الفترة (الجدول رقم 2).

قيم وأوزان ومتوسط تكلفة استيراد المملكة من الأرز

في هذه الجزئية يتم تسليط الضوء على البيانات الكلية لواردات المملكة من الأرز والتغير في متوسط تكلفة كيلو الأرز، حيث تعطي هذه البيانات فهماً أدق وأعمق لحقيقة ما يحدث في سوق الأرز في المملكة.

ففي عام 2006م انخفضت كميات الأرز المستوردة إلى المملكة بنسبة 12.5في المئة لتصل إلى 968.2ألف طن مقارنة بما كانت عليه في عام 2005م والبالغة 1106.4ألف طن، وذلك نتيجةً لارتفاع متوسط تكلفة استيراد الأرز من 1.97ريال للكيلو في عام 2005م إلى 2.05ريال للكيلو في عام 2006م (أي بنسبة ارتفاع بلغت 4.28في المئة). وخلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007م ارتفع متوسط تكلفة استيراد الأرز بنسبة 11.31في المئة عما كان عليه في عام 2006م ليصل إلى 2.28ريال للكيلو (الجدول رقم 3والشكل 1).

أهم الدول المصدرة للأرز إلى المملكة







تتصدر دولة الهند قائمة الدول المصدرة للأرز إلى المملكة وبنسبة كبيرة جداً، حيث صدرت الهند إلى المملكة خلال الفترة من عام 2000م إلى سبتمبر 2007م حوالي 4728.7ألف طن بقيمة بلغت 9649.8مليون ريال تمثل 71.99في المئة من إجمالي قيمة واردات المملكة من الأرز خلال الفترة. تليها الولايات المتحدة بنسبة 10.5في المئة من إجمالي قيمة واردات المملكة من الأرز خلال الفترة، ثم الباكستان بنسبة 8.49في المئة، وفي المرتبة الرابعة تايلاند بنسبة 4.48في المئة، والخامسة استراليا بنسبة 2.63في المئة. واحتلتا المرتبتين السادسة والسابعة مصر واسبانيا بنسبة 1.2في المئة و 0.94في المئة على التوالي (الجدول رقم 4والشكل رقم 2)



هناك العديد من العوامل التي أدت إلى ارتفاع أسعار الأرز في السوق المحلية، لعل من أبرزها ما يلي:

1- انخفاض كميات الاستيراد في عام 2006م

أدى انخفاض كميات الاستيراد في عام 2006م واستمرار ارتفاع تكاليف الاستيراد خلال عام 2007م إلى ارتفاع أسعار الأرز في السوق المحلية بنسبة أكبر من ارتفاع تكاليف الاستيراد حتى وصل متوسط نسبة الزيادة في الأسعار المرجحة بالوزن النسبي لكل أنواع الأرز المستهلكة في السوق السعودية إلى 60.7في المئة في عام 2007م مقارنة بأسعارها في العام السابق.

2- ارتفاع أسعار الأرز في الأسواق العالمية

حيث تشير بيانات صندوق النقد الدولي حول الأسعار العالمية إلى أن مؤشر أسعار الأرز قد ارتفع من 94.6في عام 2006م (متوسط العام) إلى 103.3في شهر سبتمبر 2007م أي بنسبة 9.2في المئة، وفي شهر نوفمبر 2007م ارتفع المؤشر ليصل إلى 111.1أي بنسبة 17.4في المئة عمّا كان عليه في عام 2006م.

3- ارتفاع سعر صرف الروبية الهندية

بما أن 70في المئة تقريباً من واردات المملكة من الأرز تأتي من الهند؛ فمن الطبيعي أن تتأثر أسعار الأرز في السوق السعودية بسعر صرف الروبية الهندية. وقد ارتفع متوسط سعر صرف الروبية الهندية مقابل الريال خلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007م بنسبة 8.05في المئة عما كان عليه في عام 2006م ليصل إلى 0.089ريال لكل روبية (الجدول رقم 7).

4- المضاربة في أسواق العقود الآجلة

يؤدي انخفاض معدلات الفائدة والأزمات في الأسواق المالية (مثل أزمة الرهن العقاري في سوق المال الأمريكية - النصف الثاني من عام 2007م) إلى توجيه المستثمرين نحو سوق العقود الآجلة. وفي هذه السوق يتم تداول العقود الآجلة لبعض السلع الأساسية مثل الحديد والزنك والنفط وبعض المحاصيل الزراعية "Commodity Goods"، وتنشط عمليات المضاربة على هذه السلع مع وجود توقعات بارتفاع أسعارها في المستقبل، وفي هذه الحالة تخرج أسعار السلع الأساسية كالأرز عن سيطرة الدول المنتجة والمستهلكة، وقد تؤدي زيادة نشاط المضاربة إلى خلق فقاعة في أسواق السلع الأساسية تدفع إلى ارتفاع معدلات التضخم العالمية.

تأثير قرار خادم الحرمين الشريفين بدعم الأرز

في غرة شهر ذي الحجة لعام 1428ه أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - عن عزم الحكومة دعم أسعار الأرز بواقع 1000ريال لكل طن. وإذا ما توقفت أسعار الأرز عن الارتفاع؛ فيتوقع أن تساهم مكرمة خادم الحرمين في تخفيض متوسط أسعار الأرز في الأسواق المحلية بنسبة 21.2في المئة عن الأسعار التي سجلتها في شهر ديسمبر لعام 2007م (الجدول رقم 1).







وبالرغم من أن إجمالي واردات المملكة من الرز خلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007م بلغ 532.7ألف طن، فالمتوقع أن تصل تقريباً إلى مليون طن في عام 2008م قياساً بالبيانات التاريخية التي تصدرها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات. وهذا يعني أن تكلفة دعم الأرز على الخزينة العامة للدولة ستصل تقريباً إلى مليار ريال سنوياً.


وقد يكون لقرار الدعم تأثير أكبر على رفع مستوى معيشة المواطن إذا ما وضعت الآلية المناسبة لتنفيذه، وتضافرت جهود الجهات ذات العلاقة لتحقيق الهدف الذي أتخذ من أجله قرار الدعم. وهذه الجهات هي:

1- وزارة التجارة:

ويتمثل دورها في مراقبة الأسعار، والتأكد من عدم مبالغة التجار في رفع الأسعار من خلال متابعة الأسعار في الدول المصدرة للأرز ومقارنتها بالأسعار في الأسواق المحلية والأسواق الخليجية. كما أن عليها المساهمة في وضع الآلية المناسبة لتنفيذ قرار الدعم، وتحديد مواصفات الأرز المشمول بالدعم، وخاصة للأنواع التي تقترب فيها تكلفة الاستيراد من قيمة الدعم. كذلك فإن عليها التأكد من عدم تمرير رفع الأسعار على المستهلكين من خلال تقليل الجودة والغش التجاري، وقد لوحظ في الآونة الخيرة بداية انتشار تقليد بعض العلامات التجارية للسلع الاستهلاكية سهلة التعبئة كالأرز.

2- الأمانة العامة لمجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية

يمكن للأمانة العامة لمجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية لعب دور بارز في تحقيق الغرض من الدعم الحكومي للأرز من خلال توفير البيانات والمعلومات التي تساعد الموردين على خفض تكاليف الاستيراد وتقليل الاعتماد على الوسطاء، والبحث عن مصادر جديدة للاستيراد، وتحفيز المنافسة في أسواق الأرز المحلية من خلال تشجيع رجال الأعمال على الدخول كموردين جدد للأرز.

3- مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات

تعد مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات الجهة الأكثر قدرة على تتبع الأسعار في أسواق الجملة والتجزئة والحكم على مدى اتساقها، وذلك من خلال مؤشر الرقم القياسي لتكاليف المعيشة ومؤشر الرقم القياسي لأسعار الجملة.

4- رجال الأعمال

يدرك رجال الأعمال أن المملكة تمر في الوقت الراهن بظروف استثنائية تتميز بارتفاع معدلات النمو ومعدلات التضخم لأسباب خارجة عن سيطرتهم أو سيطرة الأجهزة الحكومية ذات العلاقة. وهم مطالبون بعدم المبالغة في رفع الأسعار والتعاون مع الجهات الحكومية لخفض الأسعار، والسعي لتقليل التكاليف غير الضرورية، ورفع الكفاءة الاقتصادية، والبحث عن مصادر جديدة أقل تكلفة.

5- المستهلكون

يظل المستهلك صاحب القرار الأول في نجاح سياسة الدعم وتخفيض أسعار الأرز من خلال ترشيد الاستهلاك، وفي الوقت الذي لا يطالب فيه المستهلك باستهلاك نوعيات أقل جودة من الأرز، فإنه مطالب بتنظيم الاستهلاك العشوائي للسلع الأساسية كالأرز، فلا يوجد سلعة غذائية يساء استهلاكها في المملكة مثل الأرز، فالتقديرات الأولية المبنية على واردات المملكة من الأرز وعدد السكان والمشاهدات الإحصائية تشير إلى أن ما بين 25.0إلى 30.0في المئة من كميات الأرز المستهلكة محلياً تذهب إلى سلة النفايات. ويُعتقد أن تخفيض هذه النسبة إلى النصف سيخفض أسعار الأرز بنسبة أكبر من تأثير سياسية الدعم.


التحدي الأكبر ودور وزارة المالية

تختلف سياسات الدعم من حيث الأهداف، فهناك سياسات تستهدف جانب الطلب مثل دعم السلع الغذائية الأساسية، وهناك سياسات دعم تستهدف جانب العرض مثل دعم المنتجات الزراعية. وأيّن كان الهدف من سياسة الدعم؛ فإن تفاعلات جانب العرض والطلب في الأسواق المفتوحة تؤدي إلى انتقال الدعم بين جانبي العرض والطلب بصفة مستمرة. ولا تواجه سياسات الدعم تحديات حقيقية إذا كانت السلع المدعومة تنتج وتستهلك داخل الاقتصاد الوطني، أما في الحالات التي يتم استيراد السلع المدعومة من الخارج فهناك احتمال تسرب الدعم الحكومي أو جزء منه خارج الاقتصاد. وهنا يأتي دور وزارة المالية في متابعة تحركات الدعم الحكومي بين جانبي العرض والطلب، وتقييم سياسة الدعم ومدى تحقيقها لأهدافها التي وضعت من أجلها.







الخاتمة والتوصيات

1- هناك تفاوت في نسبة ارتفاع أسعار الأرز بين الموردين، وهو ما يشير إما إلى المبالغة في رفع سعر بعض الأصناف، أو ارتفاع هامش ربح الأصناف الأخرى قبل ظهور موجة الارتفاع.

2- خلال شهري سبتمبر وديسمبر 2007م ارتفعت معظم أنواع الأرز، لذا قد يكون من الملائم متابعة تحركات أسعار الأرز خلال الأشهر القادمة لمعرفة اتجاهاتها.

3- من أهم العوامل التي أدت إلى ارتفاع أسعار الأرز في السوق السعودية:

- انخفاض كميات الأرز المستوردة إلى المملكة في عام 2006م بنسبة 12.5في المئة عمّا كانت عليه في عام 2005م.

- ارتفاع متوسط تكلفة استيراد الأرز في عام 2006م بنسبة 4.28في المئة عمّا كانت عليه في العام السابق، استمرار الارتفاع خلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007م بنسبة 11.31في المئة عمّا كانت عليه في عام 2006م.

- ارتفاع سعر صرف الروبية الهندية مقابل الدولار الأمريكي.

- ارتفاع أسعار الأرز في الأسواق العالمية.

- المضاربة في أسواق العقود الآجلة.

4- من واقع نتائج المسح الميداني بلغ متوسط نسبة الزيادة في أسعار الأرز المرجحة بالوزن النسبي لكل أنواع الأرز المستهلكة في السوق السعودية إلى 35.8في المئة خلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007م مقارنة بأسعارها في العام السابق. وهي نسبة تفوق ثلاثة أضعاف نسبة الزيادة في تكاليف الاستيراد التي بلغت 11.31في المئة خلال نفس الفترة.

5- قد يكون من الملائم تتبع أسعار الأرز في الأسواق الخليجية للوقوف على أسباب الارتفاع في الأسعار، وما إذا كانت مبررة أم لا.

6- يستحوذ الأرز الهندي على 71.7في المئة من إجمالي واردات المملكة من الأرز.

7- تستحوذ قيمة واردات المملكة من الأرز على 26.1في المئة من إجمالي قيمة صادرات الهند من الأرز في عام 2005م.

8- ارتفع متوسط سعر صر الروبية الهندية مقابل الريال خلال عام 2007م بنسبة 8.1في المئة عما كان عليه في العام السابق.


http://www.alriyadh.com/2008/01/05/article306467.htm
رد مع اقتباس
  #26 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 11:57
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

تقرير التجارة السنوي لمتوسط أسعار السلع يتوقع مزيداً من الارتفاع في العام المقبل
الشعير الأعلى ب 89% يليه الأرز ب 52%.. وقيمة الحليب المجفف تزيد بنسبة 35%




الرياض - 26-12-1428هـ
كشف التقرير السنوي لمتوسط أسعار السلع الغذائية لعام 1428ه الصادر عن وزارة التجارة تسجيل أسعار الأرز الهندي خلال هذا العام ارتفاعا بنحو 52% مقارنة بالعام الماضي اضافة الى زيادة أسعار الحليب المجفف 35% وارتفاع متوسط أسعار الزيوت النباتية 12% خلال نفس الفترة.
ولفت التقرير الى ان الشعير ارتفع متوسط أسعاره 89% في العام الجاري مقارنة بعام 1427ه مرجعاً ذلك الى تواصل الأسعار العالمية في الارتفاع بسبب الجفاف الذي شهدته الدول المنتجة متوقعاً استمرار عدد من السلع الغذائية والتموينية في تسجيل معدلات ارتفاع في أسعارها خلال عام 1429ه بنسب قد تصل الى 30%. وأشار التقرير الى استمرار أسعار الأرز الأمريكي بالارتفاع خلال عام 1428ه بسبب ارتفاع الطلب العالمي مع انخفاض المحصول من الأرز الأمريكي نتيجة لاستغلال المساحات المزروعة في زراعة الذرة لإنتاج الايثانول الذي يستخدم كمصدر بديل للطاقة بسبب ارتفاع أسعار البترول، وقد بلغت نسبة الزيادة في متوسط أسعار كيس الأرز الأمريكي أبو بنت وأبو سيوف زنة (45) كجم في نهاية عام 1428ه بالمقارنة مع متوسط أسعارهما في بداية العام (23.6%).

وقال التقرير: تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بسبب ارتفاع تكلفة استيراده، فعل سبيل المثال بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس الأرز أبو كاس (45) كجم خلال نهاية عام 1428ه بالمقارنة مع بداية العام (52%) في حين بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس أرز الوليمة (45) كجم خلال نفس الفترة (51.8%) وتوقع استمرار تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بجميع أصنافه، حيث بلغت أسعار الأرز البسمتي في الأسواق الهندية خلال بداية موسم حصاد الأرز والذي يبدأ في شهر أكتوبر من كل عام مبلغ (1400) دولار للطن بزيادة عن أسعاره آخر الموسم الماضي المنتهي في شهر سبتمبر 2007م بنسبة (33%)، أما الصنف الثاني والذي يطلق عليه (بذرة 21/11) فقد بلغت أسعاره في السوق الهندي خلال بداية الموسم الجديد في شهر أكتوبر 2007م (1300) دولار للطن، وبلغ السعر الافتتاحي للصنف الثالث (بوسا) في شهر أكتوبر 2007م (950) دولارا للطن وارتفع سعره ليصل خلال شهر ديسمبر 2007م الى (1200) دولار للطن بنسبة زيادة (26.3%) كما ارتفع سعر الصنف الرابع (شربتي) من (750) دولارا للطن مع بداية الموسم الجديد في اكتوبر 2007م ليصل الى (850) دولارا في ديسمبر 2007م بنسبة زيادة (13.3%) وارتفع سعر الصنف الخامس (البرميل) من (430) دولارا للطن في شهر أكتوبر 2007م ليصل الى (500) دولار للطن بنسبة زيادة (16.3%)، وقد جاءت هذه الزيادات بسبب زيادة الطلب من عدد من الدول أهمها ايران والعراق ودول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح التقرير ان أسعار الأرز الباكستاني استمرت بالارتفاع أيضاً خلال الموسم الجديد حيث بلغت أسعار الصنف الأول (السوبر) (1000) دولار للطن بزيادة قدرها (25%) عن أسعار استيراده، في الموسم الماضي، وارتفعت أسعار الصنف الثاني (385) الى (600) دولار للطن بزيادة عن أسعاره خلال الموسم الماضي بنسبة (9.1%) وارتفعت أسعار الصنف الثالث (B.A.K) بنسبة زيادة (57.9%) بالمقارنة مع أسعاره خلال الموسم الماضي.

4- شهد متوسط أسعار السكر استقرارا خلال عام 1428ه وسجل متوسط أسعار كيس السكر زنة (50) كجم انخفاضا طفيفا نهاية عام 1428ه بالمقارنة مع بداية العام بلغت نسبته (0.9%).

وأضاف التقرير: تتعدد أصناف الحليب المجفف في الأسواق المحلية بالمملكة وتتنوع مصادر استيراده وقد تباينت نسب ارتفاع أسعار هذه الأصناف وفقاً لمصدر الاستيراد، فقد شهدت أسعار حليب "النيدو" خلال عام 1428ه ثلاثة تغيرات بالأسعار بسبب تكلفة الاستيراد وبلغت نسبة الارتفاع في متوسط أسعار العبوة ( 1800جم) في نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام (35%)، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كليم (1800) جم لنفس الفترة بنسبة (16.2%)، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كوست (1800) جم بنسبة (17.2%).

وأكد التقرير أن أسعار الزيوت النباتية شهدت خلال عام 1428ه ارتفاعاً في متوسط أسعارها لارتفاع تكلفة استيراد الزيت المكرر الخام في الأسواق العالمية بنسب وصلت إلى (12%) نتيجة لارتفاع الطلب العالمي وخصوصاً من الهند والصين وانخفاض محصول زيت الذرة وزيت النخيل واستغلال بعض الدول لجزء من المساحات المزروعة لإنتاج الايثانول.

وأشار التقرير إلى ارتفاع متوسط أسعار لحوم الدواجن بنسب وصلت إلى (9.5%) بسبب اتجاه بعض الدول المصدرة لتخفيض إعانة التصدير الممنوحة للمصدرين وانخفاض إنتاج الذرة والأعلاف بسبب الجفاف الذي أصاب العديد من الدول المنتجة واتجاه البعض منها لتحويل الذرة إلى إنتاج الايثانول مما سبب ارتفاعاً في أسعار أعلاف الدواجن. وذكر ان متوسط أسعار السلع التموينية الأخرى (الاسمنت - الشعير - الحديد) خلال عام 1428ه شهدت عدة تغيرات فقد شهد متوسط أسعار الاسمنت خلال الربع الأول وجزء من الثاني ارتفاعاً في الأسعار بسبب زيادة الطلب على الاسمنت حيث تشهد هذه الفترة من كل عام نهضة عمرانية كبيرة، وخلال عام 1428ه دخلت ثلاثة مصانع جديدة لمرحلة الانتاج وهي مصنع اسمنت الرياض ومصنع اسمنت المدينة المنورة ومصنع اسمنت نجران ومن المتوقع أن يساهم دخول هذه المصانع في زيادة حجم المعروض من الاسمنت المحلي وبالتالي مقابلة حجم الطلب مما سينعكس ايجابياً على استقرار الأسعار.

وشهد عام 1428ه ارتفاع متوسط أسعار الشعير في الأسواق المحلية بلغت (89%) في آخر العام بالمقارنة مع بدايته وذلك بسبب تواصل الأسعار العالمية بالارتفاع خلال العام بسبب الجفاف الذي شهدته العديد من الدول المنتجة وتقنين بعض الدول لصادراتها من الشعير، وعلى ضوء ذلك قامت الدولة برفع الإعانة المقررة للشعير من 420ريالاً للطين إلى 500ريال للطن ثم رفعت الإعانة مرة أخرى خلال العام إلى 700ريال للطن ومع استمرار ارتفاع الأسعار العالمية للشعير تقلصت كمية المخزون من الشعير لدى التجار في المملكة وعلى ضوء ذلك قررت اللجنة الوزارية للتموين فتح السعر بعد أن كان محدداً لتمكين المستوردين من استيراد كميات تفي بحاجة الطلب المتزايد على الشعير، وشهدت أسعار الحديد في نهاية العام ارتفاعاً في الأسعار نتيجة لزيادة تكلفة استيراد المواد الخام وزيادة تكاليف شحنها.

ولفت تقرير وزارة التجارة والصناعة إلى أنه بناءً على التطورات المستمرة والتغيرات المتسارعة فقد استمرت الوزارة بمتابعة الأسواق المحلية وكذلك متابعة التغيرات في الأسواق العالمية، كما تضمن التقرير بأن معالي الدكتور هاشم بن عبدالله يماني وزير التجارة والصناعة عقد خلال عام 1428ه العديد من الاجتماعات مع الموردين الرئيسيين للسلع الغذائية الأساسية وأصحاب المحلات التجارية الكبيرة في المملكة وخلال تلك الاجتماعات أكد معاليه على حرص الدولة على وجود بيئة تنافسية قوية وعادلة تساهم في توفير بدائل متعددة لكل سلعة حتى يتسنى للمواطن اختيار ما يناسبه منها، كما تم التأكيد على أهمية التركيز على الاستفادة من كبر السوق السعودي وما يمثله من أهمية للجهات الخارجية المنتجة للسلع وذلك بالحصول على مزايا تسعيرية تفضيلية في المملكة مما يمكن تمرير هذه الميزة للمستهلك السعودي، وتم حث التجار على أهمية القيام بتوفير مخزون كاف من كافة السلع الغذائية الأساسية في المملكة وذلك حسب متطلبات خطة التموين الوطنية، وتضمن التقرير بأن الوزارة تتابع هذه المواضيع بكل اهتمام وأنها على اتصال ومتابعة دائمين مع المستوردين وأصحاب المحلات التجارية الكبيرة في المملكة بهدف الاطمئنان على الأوضاع التموينية في المملكة. كما أشار التقرير إلى أنه في ظل متابعة وزارة التجارة والصناعة للتطورات والأحداث في الأسواق العالمية فإنه يتوقع استمرار ارتفاع أسعار عدد من السلع الغذائية والتموينية خلال عام 1429ه بنسب تتراوح بين (20% - 30%) ويأتي سبب ذلك إلى عدد من العوامل أهمها انخفاض المحاصيل الزراعية بسبب الجفاف أو الاستفادة من بعض المساحات المزروعة من خلال تحويلها لزراعة محاصيل أخرى تعمل على سد احتياجاتها سواء من المواد الغذائية أو من الطاقة، وقيام بعض الدول بتقنين صادراتها أو إلغاء الدعم الممنوح للمصدرين أو فرض ضرائب ورسوم على الصادرات، بالإضافة لتدني سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية الاخرى
رد مع اقتباس
  #27 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 15:02
عضو نشيط
تاريخ الانتساب: 04 2007
المكان: تبوك
مشاركات: 648
رد : السلع والاسعار

يخلف الله علينا بخير000 رحنا وطي حتى موية ربي ماهنونا فيها التجار مابقى شي الا طالت ايديهم عبثا به وااله المستعان0
رد مع اقتباس
  #28 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 19:04
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

اقتباس:
الكاتب : عبدالله شريمي عرض المشاركة
يخلف الله علينا بخير000 رحنا وطي حتى موية ربي ماهنونا فيها التجار مابقى شي الا طالت ايديهم عبثا به وااله المستعان0

الله يعطيك الف عافيه اخي الكريم على الاطلاع وبارك الله فيك

اللهم ارفع عنا الغلاء
رد مع اقتباس
  #29 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 19:52
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار



تقرير: الأرز الأمريكي زاد 23% والهندي 51% والشعير 89% خلال عام"التجارة" السعودية تتوقع زيادة سلع غذائية 30% والمياه المعبأة تقفز 24%


المياه المعبأة
أنواع الأرز
أسعار الحليب
رفع الإعانة


دبي-الأسواق.نت السبت 26 ذو الحجة 1428هـ - 05 يناير2008م

توقعت وزارة التجارة والصناعة السعودية استمرار ارتفاع عدد من السلع الغذائية والتموينية خلال العام المقبل 1429، بنسب تتراوح بين 20% إلى 30%.

وعزت "التجارة" أسباب الارتفاع إلى انخفاض المحاصيل الزراعية بسبب الجفاف واستفادة بعض الدول من المساحات المزروعة وتحويلها إلى زراعة محاصيل أخرى لسد الاحتياجات العالمية من المواد الغذائية والطاقة، وقيام عدد من الدول بتقنين صادراتها أو إلغاء الدعم الممنوح للمصدرين أو فرض رسوم أو ضرائب على المصدرين، بالإضافة إلى تدني سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية الأخرى.


المياه المعبأة

وفي تطور جديد بشأن زيادة الأسعار رفعت شركات ومصانع مياه معبأة أسعار المياه المعبأة بنسبة تراوحت بين 13 و24%، حسبما ذكرته صحيفة "الوطن" السعودية في عددها الصادر يوم السبت 5-1-2008، مبررين هذه الخطوة بارتفاع أسعار المواد الخام المستخدمة في التصنيع.

وقال مدير مصنع الشفاء للمياه د. علي الجنوبي "إن مصنعه تحمل طوال العام الماضي الزيادة في أسعار المواد الخام والأولية والتي بلغت 30% ومن ثم تقرر تطبيق زيادة قدرها 20% "على أن نتحمل نسبة الـ10% الباقية"، واتفق معه في الرأي مدير التسويق في شركة الهدا للمياه بندر الحربي.

وتقدر الدراسات حجم إنفاق الأسرة السعودية على المياه المعبأة بنحو 900 ريال سنويا، فيما ينفق السعوديون على مياه الشرب ما بين 500 مليون و750 مليون ريال سنويا، ومن المتوقع أن تنمو هذه الصناعة بمعدل 5% سنويا.

وعلى صعيد أسعار الألبان يبحث وزير التجارة والصناعة د. هاشم يماني اليوم مع عدد من مديري شركات إنتاج الألبان العودة بالأسعار إلى ما كانت عليه.

وفي السياق تطرقت وزارة التجارة في تقريرها التمويني السنوي الذي صدر أمس إلى التغيرات في متوسط أسعار السلع الغذائية والتموينية خلال العام الجاري 1428 بالمقارنة مع العام الماضي 1427.

ووفقا للتقرير فقد ارتفع متوسط سعر الأرز الأمريكي خلال عام بنحو 23.6%، والأرز البسمتي الهندي بين 51% و52%، والحليب المجفف بين 16% و35% والزيوت النباتية بنحو 12% وكذلك لحوم الدواجن بنسبة 9.5%، والشعير بنسبة 89% فيما سجلت أسعار السكر تراجعا بنسبة 0.9%، مشيرا إلى أسباب ارتفاع وانخفاض هذه السلع والتي تم رصدها من قبل الوزارة بصفة أسبوعية ومن مختلف مناطق المملكة.


أنواع الأرز

وأوضح التقرير أن أسعار الأرز الأمريكي استمرت في الارتفاع خلال عام 1428 بسبب ارتفاع الطلب العالمي مع انخفاض المحصول من الأرز الأمريكي نتيجة لاستغلال المساحات المزروعة في زراعة الذرة لإنتاج الإيثانول الذي يستخدم كمصدر بديل للطاقة بسبب ارتفاع أسعار البترول، وبلغت نسبة الزيادة في متوسط أسعار كيس الأرز الأمريكي أبو بنت وأبو سيوف زنة 45 كجم في نهاية عام 1428 بالمقارنة مع متوسط أسعارهما في بداية العام 23.6%.

وأضاف تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بسبب ارتفاع تكلفة استيراده، فعلى سبيل المثال بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس الأرز أبو كاس 45 كجم خلال نهاية عام 1428 بالمقارنة مع بداية العام 52%، في حين بلغت نسبة ارتفاع متوسط أسعار كيس أرز الوليمة 45 كجم خلال نفس الفترة 51.8%.

ويتوقع استمرار تواصل ارتفاع أسعار الأرز الهندي بجميع أصنافه، حيث بلغت أسعار الأرز البسمتي في الأسواق الهندية خلال بداية موسم حصاد الأرز والذي يبدأ في أكتوبر من كل عام مبلغ 1400 دولار للطن بزيادة عن أسعاره آخر الموسم الماضي المنتهي في شهر سبتمبر/أيلول 2007 بنسبة 33%.

وفي النصف الثاني فقد بلغت أسعاره في السوق الهندي خلال بداية الموسم الجديد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي 1300 دولار للطن، وبلغ السعر الافتتاحي للصنف الثالث 950 دولارا للطن وارتفع سعره ليصل خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 1200 دولار للطن بزيادة 26.3%.

وذكر التقرير أن أسعار الأرز الباكستاني استمرت في الارتفاع خلال الموسم الجديد؛ حيث بلغت أسعار الصنف الأول (السوبر) 1000 دولار للطن بزيادة قدرها 25% عن أسعار استيراده في الموسم الماضي، وارتفعت أسعار الصنف الثاني (385) إلى 600 دولار للطن بزيادة عن أسعاره خلال الموسم الماضي بنسبة 9.1% وارتفعت أسعار الصنف الثالث بنسبة زيادة 57.9% بالمقارنة مع أسعاره خلال الموسم الماضي.

وبين أن متوسط أسعار السكر شهدت استقرارا خلال عام 1428 وسجل متوسط أسعار كيس السكر زنة 50 كجم انخفاضا طفيفا نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام بلغت نسبته 0.9%.


أسعار الحليب

وذكر التقرير أن أسعار حليب "النيدو" شهدت خلال عام 1428 ثلاثة تغيرات في الأسعار بسبب تكلفة الاستيراد وبلغت نسبة الارتفاع في متوسط أسعار العبوة 1800جم في نهاية العام بالمقارنة مع بداية العام 35%، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كليم 1800 جم لنفس الفترة بنسبة 16.2%، وارتفع متوسط أسعار العبوة من حليب كوست 1800 جم بنسبة 17.2%.

ووفقا للتقرير شهدت الزيوت النباتية خلال عام 1428 ارتفاعا في متوسط أسعارها لارتفاع تكلفة استيراد الزيت المكرر الخام في الأسواق العالمية بنسب وصلت إلى 12% نتيجة لارتفاع الطلب العالمي، خصوصا من الهند والصين وانخفاض محصول زيت الذرة وزيت النخيل واستغلال بعض الدول لجزء من المساحات المزروعة لإنتاج الإيثانول.

وأشار التقرير إلى ارتفاع متوسط أسعار لحوم الدواجن بنسب وصلت إلى 9.5% بسبب اتجاه بعض الدول المصدرة لتخفيض إعانة التصدير الممنوحة للمصدرين وانخفاض إنتاج الذرة والأعلاف بسبب الجفاف.

وشهد متوسط أسعار الأسمنت خلال الربع الأول وجزء من الثاني ارتفاعا في الأسعار بسبب زيادة الطلب على الأسمنت؛ حيث تشهد هذه الفترة من كل عام نهضة عمرانية كبيرة، وخلال عام 1428 دخلت ثلاثة مصانع جديدة لمرحلة الإنتاج وهي مصنع أسمنت الرياض ومصنع أسمنت المدينة المنورة ومصنع أسمنت نجران ومن المتوقع أن يساهم دخول هذه المصانع في زيادة حجم المعروض من الأسمنت المحلي وبالتالي مقابلة حجم الطلب مما سينعكس إيجابيا على استقرار الأسعار.

وقال التقرير شهد عام 1428 ارتفاعا متوسطا في أسعار الشعير في الأسواق المحلية بلغ 89% في آخر العام بالمقارنة مع بدايته؛ وذلك بسبب تواصل الأسعار العالمية في الارتفاع خلال العام بسبب الجفاف الذي شهده العديد من الدول المنتجة وتقنين بعض الدول لصادراتها من الشعير.


رفع الإعانة

وأشار التقرير إلى أنه على ضوء ذلك قامت الدولة برفع الإعانة المقررة للشعير من 420 ريالا للطن إلى 500 ريال للطن ثم رفعت الإعانة مرة أخرى خلال العام إلى 700 ريال للطن ومع استمرار ارتفاع الأسعار العالمية للشعير تقلصت كمية المخزون من الشعير لدى التجار في المملكة، وعلى ضوء ذلك قررت اللجنة الوزارية للتموين فتح السعر بعد أن كان محددا لتمكين المستوردين من استيراد كميات تفي بحاجة الطلب المتزايد على الشعير، وشهدت أسعار الحديد في نهاية العام ارتفاعا في الأسعار نتيجة لزيادة تكلفة استيراد المواد الخام وزيادة تكاليف شحنها.

وبدأت محلات المواد الغذائية في مختلف المناطق صباح أمس الجمعة، تطبيق التسعيرة الجديدة لشركات الألبان المحلية، بزيادة تراوحت بين 16.5% و50% على أسعار منتجات الحليب والألبان ومشتقاتها.

وجاءت الزيادات في أغلبها من شركات "المراعي" و"الصافي" و"نادك" و"ندى"، حيث قفزت أسعار اللبن والحليب للحجم الصغير من ريالين إلى 2.5 ريال (25%) والحجم المتوسط من 3 إلى 4 ريالات (33%) والحجم الكبير من 6 إلى 7 ريالات (16.5%).

ورافق الزيادة الأخيرة ارتفاع في سعر الزبدة الصغيرة من ريالين إلى 3 ريالات "33%"، والمتوسطة من 4 إلى 6 ريالات (50%)، وشرائح التوست من 6 إلى 7 ريالات (16.5%). كما رفع حليب السعودية أسعاره للحجم الكبير من 4 إلى 4.5 ريالات وللحجم المتوسط من ريالين إلى 2.5 ريال.
رد مع اقتباس
  #30 (permalink)  
قديم 05 - 01 - 2008, 22:08
مراقب المع اقتصادي
تاريخ الانتساب: 05 2007
مشاركات: 6,144
رد : السلع والاسعار

تقرير: السعودية تلمح لتضخم أعلى عام 2008


الرياض (رويترز) - 26-12-1428هـ 5-1-2008م


قالت السعودية إن أسعار المواد الغذائية التي تمثل الجزء الأكبر من انفاق السعوديين قد ترتفع بما يصل إلى 30 في المئة في العام الحالي داعمة توقعات واسعة النطاق بأن التضخم هذا العام سيكون أعلى من العام الماضي.

وقالت وزارة التجارة والصناعة في تقرير صدر في وقت متأخر يوم الجمعة إن أسعار المواد الغذائية الأساسية والتي تشمل الأرز والقمح واللحم الأحمر ولحوم الطيور قد ترتفع بين 20 في المئة و30 في المئة.

وقال التقرير إن العوامل الأساسية وراء ارتفاع الأسعار تشمل تراجع انتاج المحاصيل الزراعية وتراجع سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار صرف العملات الأخرى.

وقالت الوزارة انها حثت المستوردين وتجار الجملة السعوديين على تكوين " مخزونات كافية" من المنتجات الغذائية الأساسية.

وأشار التقرير إلى أن التصخم سيواصل الارتفاع في المملكة في عام 2008 بعد ان بلغ 5.35 في المئة في أكتوبر تشرين الأول الماضي وهو أعلى مستوياته منذ عام 2005 على الأقل.

وقال جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في بنك ساب إن السلع الغذائية تمثل نحو 30 في المئة من مؤشر تكاليف المعيشة الذي يستخدم لرصد حركة التضخم.

وقال "هذا يعني ان التضخم سيكون في صعود وسيكون على الارجح اعلى من 2007. تحاول الوزارة التلميح للسعوديين انها تتوقع مزيدا من التضخم في اسعار الغذاء في وقت يمثل فيه التضخم قضية في المملكة وفي وقت يمثل فيه تضخم اسعار الغذاء قضية عالمية."

واضاف ان التخزين لا يساعد في حل المشكلة.

وقال إن تضخم أسعار المواد الغذائية هو العنصر الثاني بعد ايجارات المساكن الذي يساهم في رفع التضخم في المملكة.

وقال "الايجارات سترتفع أكيدا في 2008."

ووصل معدل التضخم الرسمي في أسعار الأغذية بين ديسمبر كانون الأول 2006 وأكتوبر تشرين الأول 2007 إلى 4.6 في المئة وزادت الايجارات خلال نفس الفترة بنسبة 8.3 في المئة.

وأظهر مسح أجرته رويترز الشهر الماضي وشمل 12 خبيرا اقتصاديا أن السعودية تواجه تضخما متسارعا في 2008 مع ارتفاع الأسعار بنحو مثلي معدل ارتفاعها العام الماضي مدفوعة للصعود بزيادة الايجارات والعملة المرتبط سعر صرفها بالدولار الأمريكي.

ويرغم ربط الريال السعودي بالدولار مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) على ان تحذو حذو السياسة النقدية الأمريكية. ويخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الاقراض منذ 18 سبتمبر ايلول في مواجهة أزمة ائتمان وحذت معظم البنوك المركزية في منطقة الخليج العربي حذو البنك المركزي الأمريكي رغم ان الضغوط التضخمية الداخلية لا توفر المبرر لسياسة نقدية أيسر.

والأسعار في اكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم تزداد باسرع معدلاتها هذا العقد مدفوعة للصعود بالنمو الاقتصادي والانفاق الحكومي لعائدات النفط الضخمة المحققة نتيجة زيادة الاسعار بنحو خمسة امثال مستوياتها في عام 2002.

ويثير التضخم حالة من الاستياء بين العمالة المغتربة التي تهيمن على القوة العاملة في المنطقة مما يجبر الحكومات على التدخل في الأسواق ويثير تكهنات بأن البنوك المركزية ستقوم في نهاية الأمر بفك ارتباط عملاتها بالدولار.
رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات


زوار هذا الموضوع الآن : 5 (0 عضو و 5 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are نشيط
Pingbacks are نشيط
Refbacks are نشيط



التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 18:06.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
سيرفات خاصة مدارة بالدعم الفني من مؤسسة ابعاد